14 آذار مارس 2015 / 12:32 / منذ 3 أعوام

وفاة سجين وإصابة 11 شخصا في احتجاج بزيمبابوي

هاراري (رويترز) - قالت إدارة الخدمات الإصلاحية في زيمبابوي إن سجينا توفي وأصيب 11 شخصا بجروح خطيرة يوم الجمعة أثناء احتجاج عنيف للسجناء داخل سجن بالعاصمة هاراري.

وقالت اليزابيث باندا-كاريندا وهي متحدثة باسم السجون والخدمات الإصلاحية إن حراس سجن تشيكوروبي للعقوبات المشددة أطلقوا أعيرة تحذيرية للسيطرة على الموقف واستدعوا شرطة مكافحة الشغب فيما بعد لإخماد الاحتجاج الذي استمر ثلاث ساعات.

وأضافت في بيان اطلعت عليه رويترز يوم السبت أن نحو 900 سجين أضرموا النيران في أغطية وألحقوا أضرارا بممتلكات في السجن. وكان السجناء يحتجون على جودة الطعام الذي يقدم لهم.

وقتل سجين بسبب التدافع. وأصيب ثلاثة حراس وثمانية سجناء ونقلوا إلى المستشفى.

وقالت باندا-كاريندا ”توفي سجين للأسف. سقط في التدافع ولم يطلق عليه النار.“ وتحقق الإدارة فيما إذا كان الشغب استهدف تسهيل فرار سجناء.

وكان مسؤول كبير بوزارة العدل في زيمبابوي قال العام الماضي للبرلمان إن السجناء يعانون من نقص الغذاء بسبب عدم وجود تمويل كاف من جانب الحكومة.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below