وكالة:امريكا تنوي الاحتفاظ بقوات اكبر مما كان مخططا في افغانستان

Sat Mar 14, 2015 8:08pm GMT
 

واشنطن (رويترز) - ذكرت وكالة اسوشيتد برس يوم السبت أن الولايات المتحدة تخلت عن خطط لخفض عدد جنودها في أفغانستان إلى 5500 بحلول نهاية العام لكن مسؤولا أمريكيا كبيرا قال لرويترز انه لم يتم اتخاذ اي قرار حتى الان.

ونقلت اسوشيتد برس عن مسؤولين أمريكيين لم تحددهم بالاسم قولهم إن كثيرين من الجنود الأمريكيين الموجودين حاليا في أفغانستان وعددهم 9800 سيظلون على الأرجح خلال العام القادم رغم عدم صدور قرار نهائي حتى الان بشأن الأعداد.

وقالت اسوشيتد برس إن الرئيس باراك أوباما سيستغل زيارة يقوم بها الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني لواشنطن هذا الشهر للاعلان عن الجدول الزمني الجديد للانسحاب.

وكان عبد الغني طلب من الولايات المتحدة إبطاء وتيرة الانسحاب.

وقال وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر خلال زيارة لكابول الشهر الماضي إن الولايات المتحدة تبحث إبطاء الانسحاب المزمع للقوات الأمريكية.

وبموجب الخطة الراهنة ستقلص الولايات المتحدة عدد قواتها في أفغانستان إلى النصف لتصل إلى ما يزيدعن 5000 هذا العام مع تقليص هذا العدد تدريجيا إلى الوجود "المعتاد" للسفارة الأمريكية بحلول نهاية 2016.

وأثارت تلك الاستراتيجية انتقادات من الجمهوريين في الكونجرس الذين يقولون إن المكاسب التي تحققت بشق الأنفس في مواجهة حركة طالبان قد تضيع بشكل كبير بنفس الطريقة التي عاد بها العنف الطائفي إلى العراق بعد الانسحاب الأمريكي.

وقال الجنرال جون كامبل قائد القوات الأمريكية في أفغانستان الشهر الماضي إنه عرض على قادته العسكريين عدة خيارات بشأن خفض القوات لهذا العام.

وقال المسؤول الأمريكي الكبير لرويترز إن "المناقشات لا تزال مستمرة" بشأن توصيات كامبل ولكن "لم يتم اتخاذ قرارات حتى الان."

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن)

 
وزير الدفاع الامريكي اشتون كارتر (إلى اليسار) وقائد القوات الامريكية في افغانستان الجنرال جون كامبل في كابول يوم 21 فبراير شباط 2015. تصوير. جوناثان ارنست - رويترز