15 آذار مارس 2015 / 07:33 / بعد 3 أعوام

المئات يشاركون في جنازة شاب أعزل قتل برصاص الشرطة الأمريكية

شخصان يحضران جنازة توني روبينسون جونيور يمسكان بملصقات في ماديسون بويسكونسن يوم السبت. تصوير: بن بريور - رويترز

ماديسون (ويسكونسن) (رويترز) - شارك المئات في جنازة شاب يبلغ من العمر 19 عاما قتل برصاص ضابط شرطة في عاصمة ولاية ويسكونسن الأمريكية يوم السادس من مارس اذار في حادث أدى إلى خروج مظاهرات احتجاج على معاملة سلطات إنفاذ القانون للأقليات.

وكان توني روبينسون جونيور أعزل أثناء مواجهة مع ضابط شرطة أبيض في مدينة ماديسون وكان مقتله أحدث فصول سلسلة من عمليات قتل رجال عزل من السود وذوي الأصول اللاتينية.

وأثار الأمر جدلا في الولايات المتحدة بشأن الأعراق وأساليب الشرطة.

وتوجه نحو 1600 شخص إلى ملعب في مدرسة ثانوية لتخليد ذكرى روبينسون يوم السبت واحتشد الكثيرون في صالة الألعاب الرياضية بالمدرسة إذ وضعت بها شاشة تنقل مراسم الجنازة.

وقبل الجنازة طلبت أسرة روبينسون من الحاضرين تنحية مخاوفهم السياسية والاجتماعية جانبا.

وكانت احتجاجات سلمية كبيرة قد نظمت في ماديسون وقال نشطاء إن مقتل روبينسون يسلط الأضواء على انحياز ضد الأعراق لدى سلطات إنفاذ القانون في المدينة. وشارك ما يصل إلى ألفي شخص ورددوا هتافات تندد بقتل السود بعد مقتل أشخاص في فيرجسون ونيويورك سيتي وكليفلاند.

وقال ضابط الشرطة مات كيني إن روبينسون هاجمه بينما كان يتحرك استجابة لاتصال بشأن رجل هاجم عدة أشخاص.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below