15 آذار مارس 2015 / 21:19 / بعد 3 أعوام

اسلاميون صوماليون يقتلون شخصا ويصيبون ثلاثة في هجوم بشمال كينيا

سيارة احترقت جراء هجوم شنته حركة الشباب الصومالية في مانديرا بشمال كينيا يوم 13 مارس اذار 2015 - رويترز

اسيولو (كينيا) (رويترز) - قال مسؤول وجماعة إسلامية إن إسلاميين متشددين صوماليين قتلوا شخصا واحدا على الأقل وأصابوا ثلاثة اخرين في بلدة مانديرا بشمال كينيا يوم الأحد في ثاني هجوم مميت في المنطقة خلال ثلاثة أيام.

وتستهدف حركة الشباب الصومالية منذ وقت طويل منطقة مانديرا الواقعة على الحدود مع الصومال. وتقول الحركة انها تريد معاقبة كينيا على إرسالها قوات إلى الصومال.

وقال مفوض مقاطعة مانديرا اليكس نكويو إن مسلحين هاجموا أربعة عمال اثناء توجههم بالسيارة إلى منازلهم. وأضاف أن أحدهم قتل بينما يعالج الاخرون في المستشفى.

وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم. وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية للحركة لرويترز ”نفذنا الليلة عملية داخل بلدة مانديرا بكينيا. قتلنا شخصا وجرحنا ثلاثة آخرين.“

وكان أربعة أشخاص لاقوا حتفهم يوم الجمعة عندما هاجم المتشددون قافلة سيارات في منطقة مانديرا. وقال المسؤولون إن القافلة كانت تضم حاكم المنطقة علي روبا الذي نجا دون اصابات. ووصفت حركة الشباب الهدف بانه قافلة عسكرية.

وقتلت حركة الشباب اواخر العام الماضي اكثر من 60 شخصا في هجومين احدهما على عمال محاجر والاخر على حافلة ركاب في نفس المنطقة خلال أسبوع تقريبا.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below