16 آذار مارس 2015 / 06:44 / بعد 3 أعوام

الصين وميانمار تتحركان لتخفيف التوترات الحدودية

يانجون/بكين (رويترز) - عبرت ميانمار عن ”الحزن العميق“ يوم الاثنين لسقوط خمسة قتلى عبر الحدود في إقليم يوننان الصيني وقالت إنها تحقق في الحادث مع بكين.

وقالت الصين إن قنبلة سقطت من طائرة تابعة لميانمار في حقل لقصب السكر في إقليم يوننان يوم الجمعة مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة ثمانية آخرين. وتوفي أحد المصابين لاحقا متأثرا بجراحه.

وقال ضابط كبير يوم السبت إن الجيش الصيني سيتخذ إجراءات ”حاسمة“ إذا تكرر هجوم قوات ميانمار على أراضيها. واستدعت بكين أيضا سفير ميانمار لتقديم احتجاج.

وكانت ميانمار قد قالت إن القنبلة ربما القاها المتمردون الذي يقاتلون في منطقة كوكانج المجاورة للصين.

وذكرت حكومة ميانمار في بيان نشر في صحيفة جلوبال نيو لايت أوف ميانمار المدعومة من الدولة ”نود التعبير عن حزننا العميق لسقوط قتلى ومصابين من الصينيين الذين يعيشون على المناطق الحدودية نتيجة لذلك.“

وأضافت أن وزارات الخارجية والدفاع في البلدين على اتصال مباشر بشأن التحقيق في الحادث. وتابعت ”سيجرى تحقيق شامل لمعرفة ما إذا كانت جماعة كوكانج المتمردة متورطة في هذا الحادث.“

وفي الصين قالت صحيفة جلوبال تايمز التابعة لصحيفة صحيفة الشعب الرسمية في افتتاحيتها إن أفضل طريق للصين لضمان الاستقرار على حدودها هو تعزيز السلام في شمال ميانمار.

وأضافت ”إذا كان بإمكاننا مساعدة ميانمار في تنفيذ المصالحة العرقية والسلام الدائم فإن هذا سيكون له أكبر تأثير إيجابي شامل.“

وتشترك الصين وميانمار في حدود طولها 2000 كيلومتر معظمها مناطق نائية ويتعذر الوصول إليها.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below