17 آذار مارس 2015 / 14:08 / منذ 3 أعوام

ماليزيا تفرج عن ابنة أنور إبراهيم بعد احتجازها لتصريحات في البرلمان

نور العزة ابنة السياسي الماليزي المسجون انور ابراهيم فور الافراج عنها في كوالالمبور يوم الثلاثاء. تصوير. أوليفيا هاريس - رويترز

كوالالمبور (رويترز) - أفرجت الشرطة الماليزية يوم الثلاثاء عن ابنة زعيم المعارضة المسجون أنور إبراهيم بعد احتجازها يوم الإثنين بسبب تصريحات في البرلمان اعتبرت ”ازدراء“ للسلطة القضائية.

ويقضي أنور الذي اعتبر أكبر تهديد للائتلاف الحاكم في ماليزيا عقوبة السجن خمس سنوات بعد أن رفضت أعلى محكمة في البلاد الشهر الماضي استئنافه الحكم الصادر ضده بعد إدانته باللواط.

وهذه ثاني إدانة لأنور بتهمة اللواط التي نفاها ووصفها بأنها ملفقة وتهدف إلى إنهاء حياته السياسية.

وأفرجت الشرطة عن نور العزة ابنة أنور والعضو في حزب العدالة الشعبية بكفالة ولكن قد تستدعيها في أي وقت خلال الشهر المقبل.

وقالت نور العزة بعد اطلاق سراحها ”اعتقالي سوء استغلال سافر للسلطة من المفتش العام للشرطة وأحمل رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق مسؤولية السماح بتجاوزات ضد برلمانيين.“

ودفع اعتقالها وزارة الخارجية الأمريكية إلى التصريح بأنها تشعر ”بقلق شديد“ وأن الاتهامات الأخيرة التي تتعلق بالتحريض التي توجه ضد منتقدين للحكومة تثير قلقا بالغا بشأن حرية التعبير وسيادة القانون واستقلال النظام القضائي في ماليزيا.

وقالت الشرطة إن اعتقال نور العزة كان بسبب تصريحاتها الأسبوع الماضي عندما قالت للبرلمان إن ”من يعملون في السلطة القضائية باعوا أرواحهم للشيطان“ في إشارة إلى إدانة أبيها.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below