عضوان بمجلس الشيوخ الأمريكي ينتقدان التباطؤ في ايجاد بديل لمحرك روسي

Tue Mar 17, 2015 2:20pm GMT
 

واشنطن (رويترز) - طلب عضوان في مجلس الشيوخ الأمريكي من وزير الدفاع آشتون كارتر تسريع مبادرة وزارة الدفاع (البنتاجون) لتطوير محرك جديد للصواريخ الأمريكية يحل محل المحرك الروسي الصنع آر.دي-180 الذي يستخدم لتشغيل صاروخ هام يطلق الاقمار الصناعية إلى الفضاء.

وقال السناتور الجمهوري جيمس إنهوف والسناتور الديمقراطي بيل نيلسون وهما عضوان في لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ إنهما قلقان من عدم التزام وزارة الدفاع وسلاح الجو بالقانون الذي نص على تطوير محرك أمريكي بديل بحلول عام 2019.

وقال عضوا مجلس الشيوخ إن سلاح الجو لا يستخدم 220 مليون دولار خصصها الكونجرس في ميزانية عام 2015 للعمل على تطوير محرك جديد وان السلاح لم يخصص أموالا كافية من ميزانيته للوفاء بمهلة غايتها 2019.

ويضغط الكونجرس من أجل تطوير المحرك الأمريكي نظرا للتوترات المتصاعدة بين الولايات المتحدة وروسيا بسبب ضم موسكو لشبه جزيرة القرم الأوكرانية لاراضيها.

وفي رسالة بتاريخ 10 مارس آذار قال إنهوف ونيلسون إن الكونجرس أوضح بإقراره لقرار سياسة الدفاع لعام 2015 أنه يريد أن يشهد منافسة على تطوير محرك جديد يمكن ان يكون متاحا لكل من يقوم بعمليات الإطلاق.

ومن المقرر ان يمثل يوم الثلاثاء أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب مسؤولون من تحالف الإطلاق المتحد وسلاح الجو وشركة سبيس إكسبلوريشن تكنولوجيز الخاصة (سبيس إكس) ليدلوا بشهاداتهم في الأمر.

وتسعى سبيس إكس إلى الحصول على تصريح حتى تقوم ببعض عمليات الإطلاق القاصرة الآن على تحالف الإطلاق المتحد.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)