19 آذار مارس 2015 / 12:27 / بعد 3 أعوام

نائب رئيس زيمبابوي: الشرطة أطلقت النار على سجناء ومقتل خمسة

ايميرسون منانجاجوا نائب رئيس زيمبابوي في مقر الحزب الحاكم في هاراري يوم 10 ديسمبر كانون الاول 2014. تصوير: فيليمون بولاوايو - رويترز.

هاراري (رويترز) - قال نائب رئيس زيمبابوي إن خمسة سجناء قتلوا بعد أن أطلقت الشرطة النار عندما تحول احتجاج على نقص الغذاء داخل أحد السجون الأسبوع الماضي إلى أعمال عنف حاول نزلاء الفرار خلالها.

وكانت سلطات السجن نفت الأسبوع الماضي إطلاق النار على السجناء وقالت إن شخصا قتل نتيجة التدافع أثناء الاحتجاج وإن تحقيقات تجري لمعرفة ملابسات وفاة اثنين آخرين نقلا إلى المستشفى.

واتهم بعض نواب المعارضة في البرلمان مسؤولي السجن بمحاولة التستر على سبب مقتل السجناء في سجن تشيكوروبي شديد الحراسة والذي يحتجز فيه بعض أخطر المدانين بجرائم منها الاغتصاب والسطو المسلح.

وفي تصريحات نشرت يوم الخميس في صحيفة هانسارد التي تنشر مداولات البرلمان قال ايميرسون منانجاجوا نائب رئيس زيمبابوي للنواب إن مجموعة تضم مئة سجين استغلت الاحتجاج لمحاولة الفرار.

وأضاف أن سلطات السجن استدعت شرطة مكافحة الشغب لكن السجناء هاجموا الحراس وأفراد الشرطة الذين ردوا بإطلاق النار.

وتابع ”عندما شعر الضباط أنهم في خطر شديد أطلقوا النار ومات نزيل في السجن. وفي المجمل توفي خمسة لكن تمت استعادة النظام الآن.“

وقال مسؤول كبير بوزارة العدل العام الماضي للبرلمان إن السجناء يعانون عجزا في الغذاء بسبب نقص التمويل الحكومي.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below