21 آذار مارس 2015 / 15:19 / بعد 3 أعوام

روسيا تحث المانيا‭ ‬وفرنسا على حماية السلام في اوكرانيا

موسكو (رويترز) - ناشدت روسيا كلا من ألمانيا وفرنسا يوم السبت على ضمان ألا تحاول كييف إثارة العنف في شرق أوكرانيا لتشجيع الولايات المتحدة على إرسال أسلحة فتاكة الي القوات الأوكرانية.

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يدلي بتصريحات في موسكو يوم 10 مارس اذار 2015. تصوير. سيرجي كاربوخن - رويترز

وساعدت باريس وبرلين في التوسط لاتفاق سلام ابرم في مينسك عاصمة روسيا البيضاء في 12 فبراير شباط بهدف إنهاء القتال بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا لكن الهدنة لا تزال هشة.

وفي حديث للتلفزيون الروسي قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف انه قلق من أن اوكرانيا ربما تقوم ”باستفزازات“ لمحاولة إقناع الولايات المتحدة بأن عليها أن تساعد كييف بإرسال أسلحة فتاكة إليها.

وأضاف قائلا ”قد يحاول المحرضون في كييف...(اثارة شيء ما) على أمل أن يؤثر ذلك في الرأي العام العالمي ومن ثم تتدفق الأسلحة على أوكرانيا.“

”أنا مقتنع أنه يجب على برلين وباريس باعتبارهما اكثر الاطراف المؤثرة... الحيلولة دون حدوث أي تحول في مسار الأحداث.“

وجدد لافروف معارضة روسيا لإرسال قوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة إلى شرق أوكرانيا.

وتبحث الولايات المتحدة ما اذا كانت ستقدم أسلحة فتاكة لأوكرانيا لكنها لم تتخذ أي قرار حتى الان.

وتتهم كييف موسكو بعدم تنفيذ بنود اتفاقات مينسك. وتقول كييف والغرب إن روسيا تدعم الانفصاليين في شرق أوكرانيا بأسلحة وقوات لكن موسكو تنفي ذلك.

وقتل أكثر من 6000 شخص في القتال المستمر منذ نحو عام في شرق أوكرانيا.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below