21 آذار مارس 2015 / 20:24 / بعد 3 أعوام

بابا الفاتيكان يدعو أشقياء نابولي للتوبة ووضع نهاية لدموع الأمهات

نابولي (إيطاليا) (رويترز) - حث البابا فرنسيس اعضاء عصابات الجريمة المنظمة على الابتعاد عن العنف والاستغلال ووضع نهاية ”لدموع أمهات نابولي“ بعد ان زار احد الأحياء الأكثر عنفا والتي تنتشر فيها المخدرات بالمدينة يوم السبت.

موكب البابا خلال زيارته لنابولي يوم السبت. تصوير .ستيفانو رينا - رويترز

واثناء جولة استغرقت يوما تحدث البابا علنا ضد الفساد السياسي في كلمة أمام حشد في حي سكامبيا سيء السمعة معقل عصابات كامورا نسخة نابولي من مافيا صقلية.

وحث سكان المنطقة -التي تتحول في كثير من الأحيان إلى ساحة معارك لعصابات كامورا التي تتقاتل للسيطرة على تهريب المخدرات والجريمة المنظمة- على ألا يسمحوا للمجرمين بأن يسلبونهم الأمل.

وفي قداس في وسط المدينة دعا البابا فرنسيس أهالي نابولي إلى ”الرد بحزم على المنظمات التي تستغل الشباب وتفسده والتي تستغل الفقراء والضعفاء بتهريب المخدرات وغيرها من الجرائم.“

وقال البابا ”إلى المجرمين وجميع المتواطئين معهم أكرر اليوم بكل تواضع وكأخ القول: حولوا أنفسكم إلى الحب والعدالة. من الممكن العودة إلى الاستقامة. دموع أمهات نابولي تطلب هذا منكم.“

ومنذ تولى البابوية تخلى فرنسيس عن الشقق السكنية البابوية الفسيحة التي استخدمها أسلافه ويعيش في شقة صغيرة ببيت للضيافة تابع للفاتيكان وجعل من الدفاع عن الفقراء والأفراد الاكثر ضعفا في المجتمع عنصرا أساسيا في ولايته البابوية.

وقال أيضا ان أعضاء الجريمة المنظمة يطردون انفسهم من الكنيسة وإنه سيرحب بهم مرة أخرى إذا تابوا.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below