22 آذار مارس 2015 / 11:39 / بعد عامين

السنغافوريون يحبسون أنفاسهم مع تدهور صحة أول رئيس وزراء للبلاد

أشخاص يضعون الزهور ويتمنون الخير للي كوان يو أول رئيس وزراء للبلاد في سنغافورة يوم السبت. تصوير: إدجار سو - رويترز

سنغافورة (رويترز) - يهيمن القلق والذهول على السنغافوريين مع إعلان الحكومة يوم الأحد تدهور صحة لي كوان يو أول رئيس وزراء للبلاد.

وتوافد السنغافوريون إلى المستشفى حيث يتلقى لي العلاج من التهاب رئوي منذ الخامس من فبراير شباط الماضي ليضعوا الأزهار وبطاقات حملوها أمنياتهم بالشفاء العاجل.

وانضم لي هسين لونج- ابن لي ورئيس الوزراء الحالي- إلى الزوار في مستشفى سنغافورة العام يوم الأحد في الزاوية المخصصة للبطاقات والأزهار.

وكتب رئيس الوزراء على صفحته على فيسبوك "كان هناك الكثير من البطاقات والأزهار وغيرها من الهدايا. انا سعيد لأن الفرصة سنحت لي للقاء الزوار وشكرهم على دعمهم."

ويعتبر لي (91 عاما) أحد أهم الشخصيات في تاريخ سنغافورة الحديث والسياسي الذي حول المستعمرة البريطانية السابقة إلى مركز مالي يعد الدخل الفردي فيه بين الأعلى في العالم.

وحكم لي سنغافورة بين عامي 1959 وحتى 1990.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below