25 آذار مارس 2015 / 07:18 / بعد عامين

الالاف يصطفون في الشوارع لوداع مؤسس سنغافورة الحديثة لي كوان يو

مؤسس سنغافورة الحديثة لي كوان يو في صورة من أرشيف رويترز.

سنغافورة (رويترز) - اصطف الالاف في شوارع سنغافورة يوم الأربعاء فيما حملت عربة مدفع نعش لي كوان يو مؤسس سنغافورة الحديثة لنقله إلى مبنى البرلمان كي يتسنى للجماهير إلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليه.

وتوفي لي يوم الاثنين عن عمر يناهز 91 عاما.

وأخذت الحشود تردد اسمه أثناء دخول العربة لمبنى البرلمان في قلب الحي التجاري بالمدينة حيث سيبقى جثمانه حتى يوم السبت. ومن المقرر أن تقام جنازته يوم الأحد.

ونقل النعش الذي لف بعلم سنغافورة من قصر إيستانا حيث يوجد مكتب رئيس وزراء سنغافورة وأقامت أسرة لي عزاء خاصا على مدى اليومين الماضيين.

وينسب إلى لي وهو أول رئيس وزراء لسنغافورة الفضل في تحويل المدينة من مستعمرة بريطانية إلى واحدة من أغنى الدول في العالم من حيث نصيب الفرد من الدخل القومي من خلال ترسيخ نفوذ الدولة وعدم التسامح كثيرا مع المعارضة.

وقالت مريم محمد (52 عاما) التي كانت تقف مع عائلتها خارج البرلمان "كثير من الناس كانوا يرونه صارما. لكن لكي تقود ينبغي عليك أن تكون صارما بعض الشيء".

وامتد طابور المصطفين على مدى كيلومترين.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below