26 آذار مارس 2015 / 09:29 / بعد 3 أعوام

الجيش النيجيري يحتجز اثنين من صحفيي قناة الجزيرة

أبوجا (رويترز) - قالت قناة الجزيرة يوم الخميس إن الجيش النيجيري يحتجز اثنين من الصحفيين العاملين بالقناة بمدينة مايدوجوري في شمال شرق البلاد منذ يوم الثلاثاء وذلك قبل أيام فحسب من الانتخابات العامة في البلاد.

شعار قناة الجزيرة في الدوحة. صورة من ارشيف رويترز.

وأضافت القناة أن الصحفيين -أحمد إدريس وعلي مصطفى- محتجزان في غرفتيهما بأحد فنادق المدينة إلى حين إشعار آخر. وقالت إن معدات التصوير التي كانت بحوزتهما صودرت.

وقالت إن الصحفيين معتمدان لدى السلطات الانتخابية ولديهما موافقة بالعمل في أي مكان.

وكانت السلطات أعلنت شمال شرق نيجيريا منطقة محظورة على الصحفيين في عام 2014 بعد أن فرضت الحكومة حالة الطواريء في ولايات يوبي وأداماوا وبورنو وهي أشد الولايات تأثرا بجماعة بوكو حرام الجهادية الإسلامية. ومايدوجوري هي عاصمة ولاية بورنو مركز حركة التمرد.

وقال مقر الدفاع في نيجيريا يوم الأربعاء إن الصحفيين ”محتجزان في فندقهما“ بعد رصدهما وهما ”يتسكعان“ في مناطق تشهد عمليات عسكرية ضد التمرد الإسلامي في البلاد.

وأضاف أن الاثنين شوهدا أيضا في ولاية يوبي وأنه سبق أن حذر الصحفيين من التحرك دون إذن من السلطات في المناطق التي تجري فيها عمليات عسكرية.

ومن المقرر إجراء الانتخابات العامة يوم السبت وقد شددت السلطات الأمن بإغلاق كل الحدود البرية والبحرية. وستغلق الطرق يوم الانتخابات أمام وسائل المواصلات باستثناء العربات المصرح لها بالمرور.

ومن المتوقع أن تكون الانتخابات الرئاسية هي الأكثر تنافسية في البلاد منذ نهاية الحكم العسكري عام 1999.

إعداد منير البويطي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below