26 آذار مارس 2015 / 15:13 / بعد عامين

مدع فرنسي: مؤشرات على أن مساعد الطيار ربما تعمد إسقاط الطائرة الألمانية

سين ليزالب/باريس (رويترز) - قال المدعي العام لمرسيليا يوم الخميس إن مساعد الطيار الألماني البالغ من العمر 28 عاما في الطائرة التابعة لشركة جيرمانوينجز التي سقطت فوق جبال الألب الفرنسية أسقط الطائرة عمدا على ما يبدو.

وقتل كل من كانوا على متن الطائرة وعددهم 150.

وقال مدعي مرسيليا بريس روبان إن اندرياس لوبيتز انفرد بالسيطرة على الطائرة بعد أن غادر قائدها قمرة القيادة ورفض أن يفتح الباب له وتولى السيطرة على أجهزة التحكم ليسقط بالطائرة.

وقال روبان في مؤتمر صحفي في مرسيليا أذيع على الهواء مباشرة إن لوبيتز ليس معروفا عنه أنه إرهابي ولا يوجد ما يدعو إلى اعتبار الحادث ارهابيا.

وأضاف قوله إن مساعد الطيار قام بهذا ”لسبب لا نستطيع تحديده في الوقت الحالي.“

ووصف روبان الدقائق العشر الأخيرة التي عاشها ركاب الطائرة بينما سقطت الطائرة بسرعة نحو الجبل وقال إن التسجيلات التي تم الحصول عليها من أحد الصندوقين الأسودين تشير الى أن معظمهم لم يدركوا المصير الذي كانوا يتجهون اليه حتى النهاية.

وأضاف ”لا تسمع الصرخات إلا قبل النهاية... ضعوا في اعتباركم أن الموت لا بد وأنه حدث فورا... الطائرة تحطمت فعليا إلى قطع صغيرة.“

وستتجه أنظار العالم الآن الى الدوافع التي أدت بلوبيتز للقيام بهذا وهو مواطن الماني انضم لشركة جيرمانوينجز التي تقدم رحلات جوية منخفضة التكلفة في سبتمبر ايلول 2013 ويبلغ إجمالي عدد ساعات طيرانه 630 ساعة مقابل ستة آلاف ساعة لقائد الطائرة الذي اكتفت وسائل الإعلام الألمانية بذكر أن اسمه باتريك.إس وهو الإجراء المتبع في هذه الحالات.

وقال روبان إنه لا يوجد ما يدعو للاشتباه في أن لوبيتز كان ينفذ هجوما إرهابيا. وقال إن ”الانتحار“ ليس الكلمة الصحيحة لوصف تصرفات قتلت هذا العدد الكبير من الناس وأضاف ”لا أصف هذا بالضرورة بأنه انتحار حين تكون مسؤولا عن أرواح 100 أو أكثر.“

وقال روبان إن الحوار بين الطيارين بدأ بصورة طبيعية لكن لوبيتز كان يرد باقتضاب بينما استعد قائد الطائرة للهبوط الطبيعي بها في دوسلدورف.

وأضاف ”أصبحت ردوده مقتضبة جدا. الحوار اللائق لا يكون بهذه الطريقة.“

وقال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير يوم الخميس إن المعلومات الحالية تشير الى أن مساعد الطيار في الطائرة التابعة لشركة جيرمانوينجز ليست له صلات بالإرهاب.

وأضاف ”وفقا للمعلومات الحالية وبعد مقارنة المعلومات التي لدينا فإنه ليست له خلفية إرهابية.“

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد نقلت عن محقق لم تنشر اسمه قوله إن تسجيلات الصندوق الأسود تظهر أن قائد الطائرة منع من العودة الى قمرة القيادة.

ونقلت عن المحقق الذي وصفته بأنه مسؤول عسكري فرنسي كبير ”الرجل في الخارج طرق طرقات خفيفة على الباب ثم لا يجد إجابة.. ثم يضرب الباب بقوة أكبر ولا إجابة. لا تصدر إجابة على الإطلاق.“

وأضاف ”ما يمكنك سماعه هو محاولته تحطيم الباب.“

ويعكف المحققون على فحص التسجيلات الصوتية لأحد الصندوقين الأسودين يوم الخميس بينما يستمر البحث عن الصندوق الأسود الآخر.

وقالت لوفتهانزا الشركة الأم لشركة جيرمانوينجز إنه من الممكن فتح باب القمرة من الخارج باستخدام شفرة وفقا لقواعد بدأ تطبيقها بعد هجمات 11 سبتمبر أيلول على الولايات المتحدة. لكن الشركة المصنعة للطائرة أكدت انه من الممكن تعطيل نظام الشفرة من داخل القمرة.

وقالت جيرمانوينجز إن 72 ألمانيا قتلوا في الحادث وهو أكبر كارثة جوية على الأراضي الفرنسية منذ تحطم الطائرة كونكورد عام 2000 خارج باريس.

وذكرت الحكومة الاسبانية يوم الخميس أنها عدلت عدد القتلى الأسبان في الحادث إلى 50 شخصا.

ومن بين قتلى الحادث أيضا ثلاثة أمريكيين ومغربي ومواطنون من بريطانيا والأرجنتين وأستراليا وبلجيكا وكولومبيا والدنمرك وإسرائيل واليابان والمكسيك وإيران وهولندا.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below