26 آذار مارس 2015 / 17:13 / منذ 3 أعوام

الحكومة تحظر جماعة التوحيد المتشددة في المانيا

وزير الداخلية الالماني توماس دي ميزير يتحدث في مؤتمر صحفي في برلين يوم الخميس. تصوير: ستيفاني لوس - رويترز.

برلين (رويترز) - قال وزير الداخلية الالماني توماس دي ميزير إن الحكومة الالمانية حظرت جماعة ”التوحيد“ الجهادية المتشددة في المانيا باعتبار أنها تمثل تهديدا للمجتمع ونفذت مداهمات يوم الخميس استهدفت مؤيديها في أربع ولايات.

وجاء في بيان لوزارة الداخلية ان الجماعة التي انبثقت عن جماعة ملة ابراهيم المتطرفة التي حظرتها السلطات في عام 2012 ”تمجد الجهاد العنيف للمنظمات الارهابية مثل ما يطلق عليه (الدولة الاسلامية) في سوريا والعراق.“

وأضافت الوزارة ان جماعة التوحيد في المانيا “تستخدم مواقع مختلفة على الانترنت ومنابر معلومات لحث المسلمين على القتال ضد الديمقراطية الالمانية.

وقال دي ميزير في مؤتمر صحفي تم الترتيب له على عجل في برلين ”الحظر الذي فرض اليوم يبعث باشارة واضحة الى الساحة الجهادية المتشددة. ونحن نتخذ اجراء حاسما ودائما ضد الجهود التي تعارض نظامنا الدستوري.“

واضاف ان نحو 500 شرطي قاموا بتفتيش 26 عقارا يوم الخميس فيما يتعلق بالحظر. وقالت الوزارة إن المداهمات حدثت في ولايات نورد راين فستفاليا وهيسه وبافاريا وشليسفيج-هولشتاين.

وقالت الوزارة إن شخصيات قيادية في جماعة ملة ابراهيم واصلت أنشطتها غير الدستورية تحت اسم التوحيد في ألمانيا. وطلبت السلطات من مقدمي خدمات الانترنت حذف مواد هذه الجماعة من خوادمها.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below