الرئيس النيجيري يحذر من أعمال العنف قبيل الانتخابات الرئاسية يوم السبت

Fri Mar 27, 2015 3:59pm GMT
 

أبوجا (رويترز) - حذر الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان من أعمال عنف محتملة قبيل الانتخابات الرئاسية المزمعة يوم السبت في الوقت الذي بدأ فيه السكان بتخزين الطعام والنقود والوقود خوفا من وقوع اشتباكات.

ويخوض جوناثان والحاكم العسكري السابق محمد بخاري المنافسة الاكثر تقاربا منذ نهاية الحكم العسكري في نيجيريا عام 1999.

ونبه جوناثان في كلمة أذيعت يوم الجمعة إلى أن أي طموح سياسي لا يبرر ارتكاب أعمال العنف أو سفك الدماء مضيفا أن إجراءات أمنية قد اتخذت لضمان عملية انتخابية حرة ونزيهة.

وقال جوناثان "دعوني أحذر بأنني بصفتي رئيسا للجمهورية وقائدا أعلى للقوات المسلحة فإنني (ملزم) بموجب القسم الذي أديته للدفاع عن أرواح جميع النيجيريين وعن أمن بلادنا في جميع الأوقات. لن أتخلى عن مسؤولياتي في هذا الصدد."

وأضاف "على من يضمرون نوايا لاختبار إرادتنا عبر القيام بأعمال عنف خلال الانتخابات لدفع طموحهاتم السياسية أن يعيدوا التفكير."

وأكد جوناثان أن أجهزة الأمن جاهزة للتعامل مع من يحاول تعطيل المسار السلمي للعملية الإنتخابية وإشاعة الاضطرابات في البلاد.

وقتل أكثر من 800 شخص في أعمال عنف تلت الانتخابات الرئاسية عام 2011 والتي فاز فيها جوناثان على بخاري.

وتحث القوى الغربية الطرفين على عدم إذكاء التوتر. كما دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما هذا الأسبوع للتهدئة.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)

 
الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان - صورة من ارشيف رويترز.