27 آذار مارس 2015 / 14:53 / منذ عامين

لوفتهانزا توافق على قاعدة تفرض بقاء اثنين من افراد الطاقم داخل قمرة القيادة

شعار شركة لوفتهانزا في مطار ميونيخ يوم 18 مارس اذار 2015. تصوير: ميكائيلا ريلي - رويترز.

برلين (رويترز) - قالت مجموعة لوفتهانزا يوم الجمعة إنها ستستحدث قواعد جديدة تفرض وجود اثنين من أعضاء الطاقم داخل قمرة القيادة في كل الاوقات وذلك في إرتداد سريع عن موقفها بعد ان قال رئيسها التنفيذي انه لا حاجة الي مثل هذا التغيير على الرغم من تحطم طائرة لشركة جيرمانوينجز التابعة لها.

وقال الاتحاد الاوروبي انه سينصح الان جميع شركات الطيران الاوروبية بفرض وجود عضوين من الطاقم داخل قمرة القيادة وهو ما يضمن ان القاعدة المطبقة بالفعل في الولايات المتحدة ستصبح الان قاعدة قياسية في اوروبا ايضا.

ويعتقد ممثلو الادعاء أن مساعد الطيار اندرياس لوبيتز (27 عاما) أوصد الباب عندما أصبح بمفرده داخل قمرة قيادة طائرة ايرباص إيه320 يوم الثلاثاء وتعمد اسقاطها لتهوي الي جبال الالب في فرنسا مما أودى بحياة 150 شخصا هم جميع من كانوا على متنها.

وفي غضون ساعات من كشف ممثلي الادعاء عن ذلك السيناريو أعلنت بضع شركات طيران تغييرات فورية في سياساتها لضمان ألا يبقى أبدا طيار واحد بمفرده داخل قمرة القيادة.

وقال كارستن سبوهر الرئيس التنفيذي لمجموعة لوفتهانزا عقب تحطم طائرة جيرمانوينجز انه لا يرى حاجة الي مثل هذا التغيير وهو تصريح قوبل بسخرية على وسائل التواصل الاجتماعي مع قول مسافرين انهم لن يسافروا بالطائرة. وتراجعت الشركة عن موقفها في غضون يوم واحد.

وقالت لوفتهانزا في بيان يوم الجمعة ”طائرات الركاب لمجموعة لوفتهانزا ستبدأ تطبيق هذا القاعدة الجديدة في اقرب وقت ممكن بالاتفاق مع السلطات المعنية.“

وبالاضافة الي جيرمانوينجز تضم مجموعة لوفتهانزا ايضا الخطوط الجوية النمساوية وسويس إير ويورو وينجز.

وبمقتضى القاعدة المطبقة بالفعل في الولايات المتحدة فانه عندما يخرج الطيار أو مساعده من قمرة القيادة يتعين ان يدخل اليها عضو اخر من طاقم الطائرة مثل أحد المضيفين. وفي حالة إذا قرر طيار ان يغلق الباب ويسقط الطائرة فانه سيتعين عليه ان يتغلب أولا على زميل.

وسيصبح ذلك الان القاعدة الفعلية في انحاء الاتحاد الاوروبي بعد ان أوصت الهيئة المنظمة للطيران بالاتحاد جميع شركات الطيران الاوروبية بأن تتبناها.

ووافقت جميع شركات الطيران الالمانية الان على هذا التغيير. ورحبت بالقرار نقابة الطيارين الالمان التي كانت قالت ايضا في باديء الامر ان من الافضل انتظار التقرير النهائي بشان تحطم طائرة جيرمانوينجز.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below