أمريكا: حان الوقت لإيران لاتخاذ قرارات صعبة في المحادثات النووية

Fri Mar 27, 2015 9:20pm GMT
 

من لويس شاربونو وجون أيرش

لوزان (سويسرا) (رويترز) - قال مسؤول أمريكي بازر يوم الجمعة إن أحدث مفاوضات بين القوى العالمية الست وإيران بشأن برنامج طهران النووي كانت "شاقة وجادة للغاية" وإن الأيام القليلة المقبلة ستظهر إن كانت الجمهورية الإسلامية على استعداد لاتخاذ القرارات الصعبة الضرورية.

وقال المسؤول الكبير بوزارة الخارجية طالبا عدم نشر اسمه إنه يأمل أن يكون تحرك الرئيس الإيراني حسن روحاني للتواصل مع قادة القوى الست يوم الخميس "مؤشرا على أن إيران مستعدة لاتخاذ بعض القرارت الصعبة."

وذكر المسؤول أن وزراء خارجية آخرين من مجموعة القوى الست التي تضم بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة سيصلون خلال الأيام المقبلة للانضمام للمحادثات في مدينة لوزان السويسرية قبل إنقضاء مهلة في نهاية مارس آذار للتوصل لاتفاق إطار سياسي.

وتجتمع طهران والقوى الكبرى في لوزان بسويسرا لإعداد اتفاق إطار سياسي بحلول نهاية الشهر الحالي يضع الأسس لاتفاق شامل بحلول 30 من يونيو حزيران.

وبموجب التسوية النهائية توقف طهران الأنشطة النووية الحساسة لمدة عشر سنوات على الأقل مقابل رفع العقوبات المالية والنفطية الدولية المفروضة عليها. ويهدف هذا الاتفاق إلى إنهاء المواجهة النووية المستمرة منذ 12 عاما مع الغرب وخفض مخاطر اندلاع حرب في الشرق الأوسط.

وقال دبلوماسي غربي إن أي تخفيف أولي لعقوبات الأمم المتحدة على إيران إذا أبرم اتفاق - وهو واحد من مطالب طهران الرئيسية - قد يشمل "لفتات" مثل رفع أسماء أفراد وكيانات من القوائم السوداء لتجميد الأرصدة وحظر السفر مضيفا انه يتعين على طهران التحرك أكثر للسماح بالتوصل إلى اتفاق في الأيام القادمة.

وأضاف أن حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على إيران لن يرفع في المرحلة الأولى بعد أي اتفاق مع إيران مشيرا إلى أن مثل هذا الإجراء لن يتسم بالحكمة في ضوء الوضع المتقلب في المنطقة.

وتتفق كل الأطراف على أنها اقتربت أكثر من التوصل لاتفاق لكن لا تزال توجد اختلافات كبيرة.   يتبع

 
وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف يترجل مع اخرين عقب اجتماع مع نظيره الامريكي جون كيري في لوزان يوم الجمعة - رويترز