النيجيريون يدلون بأصواتهم في أول منافسة حقيقية منذ انتهاء الحكم العسكري

Sat Mar 28, 2015 10:54am GMT
 

أبوجا (رويترز) - أدلى النيجيريون بأصواتهم يوم السبت فيما يتوقع أن تكون أول منافسة انتخابية حقيقية منذ انتهاء الحكم العسكري في عام 1999 حيث يحظى مرشح للمعارضة بفرصة جيدة للاطاحة بالرئيس جودلاك جوناثان.

ويواجه جوناثان الذي يسعى للفوز بفترة ثانية الحاكم العسكري السابق ومرشح المعارضة الرئيسي محمد بخاري في سباق محموم مع انقسام الناخبين على أنفسهم وفقا لخطوط عرقية واقليمية وفي بعض الحالات طائفية.

ويخوض الانتخابات أيضا 12 مرشحا ثانويا.

وفتح 119973 مركز اقتراع أبوابه للتسجيل والاعتماد الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (0700 بتوقيت جرينتش) ويبدأ التصويت الفعلي بعد ذلك في الساعة 1.30 مساء بالتوقيت المحلي (1230 بتوقيت جرينتش ) ويستمر حتى تصويت آخر شخص. وقد تستمر هذه العملية حتى اليوم التالي. ويبلغ عدد الناخبين المسجلين 56.7 مليون شخص.

وفي مدينة كانو الشمالية بدأ التسجيل للتصويت في موعده لكن في مناطق أخرى اضطر الناخبون للانتظار في الطقس الاستوائي الحار بينما لم يحضر مسؤولو الانتخابات في موعدهم.

وقال لاينوس أكوري وهو واحد من 60 ناخبا بدأ صبرهم ينفد في مركز اقتراع لايف كامب في أبوجا "الساعة التاسعة صباحا الآن ولم نر أحدا. كان من المفترض أن يصلوا قبلنا لكنهم لم يفعلوا ذلك."

كما أرجيء التصويت أيضا في ثلاث مراكز اقتراع على الاقل في مدينة لاجوس الجنوبية.

وينظر إلى هذه الانتخابات على أنها استفتاء على سجل جوناثان أستاذ علم الحيوانات السابق والذي شابت فترة حكمه فضائح فساد وتمرد حركة بوكو حرام الإسلامية المتشددة الذي قتل بسببه الآلاف.

وإجراء انتخابات نزيهة وموثوق بها وسلمية ستكون بمثابة فصل جديد في تاريخ نيجيريا المضطرب غالبا وماض يشوبه الفساد والحركات الانفصالية والانقلابات العسكرية والحركات الانفصالية.   يتبع

 
مسؤول انتخابي داخل مراكز اقتراع في نيجيريا يوم السبت - رويترز