29 آذار مارس 2015 / 13:33 / بعد عامين

مسؤولون: ايران والقوى الست تدرس تنازلات محتملة في المحادثات النووية

الوفد الايراني المشارك في المحادثات النووية في لوزان يوم 27 مارس اذار 2014 - صورة لرويترز من ممثل عن وكالات الانباء

لوزان (سويسرا) (رويترز) - تدرس إيران والقوى العالمية الست تنازلات محتملة بهدف الخروج من الأزمة في المفاوضات النووية يوم الأحد لكن مسؤولين حذروا من أنه لا يوجد اتفاق بعد وأنهم غير قادرين على تحقيق تقدم بشأن عدد من نقاط الخلاف الشائكة.

وفي تطور كبير في المحادثات التي تهدف إلى إبرام اتفاق نووي مبدئي قال عدد من المسؤولين لرويترز إن طهران أبدت استعدادا لقبول الاحتفاظ بأقل من ستة آلاف جهاز للطرد المركزي وإرسال معظم مخزونها من اليورانيوم المخصب للتخزين في روسيا.

وتدرس القوى الغربية من جانبها فكرة السماح لإيران بالقيام بأنشطة محدودة وتخضع لمراقبة مشددة لها صلة بالتخصيب لأغراض طبية في منشأة تحت الأرض تسمى فوردو حسبما أفاد المسؤولون الذين طلبوا عدم نشر أسمائهم.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below