29 آذار مارس 2015 / 20:59 / منذ 3 أعوام

ساركوزي يفوز بالانتخابات المحلية واليمين المتطرف يحقق مكاسب محدودة

مارين لوبان زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف اثناء مؤتمر صحفي يوم الاحد. تصوير: شارل بلاتيو -رويترز

باريس (رويترز) - حقق حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف مكاسب محدودة في الانتخابات المحلية الفرنسية التي فاز فيها المحافظون بقيادة الرئيس السابق نيكولا ساركوزي يوم الأحد.

وأظهرت أحدث استطلاعات لآراء الناخبين بعد خروجهم من مراكز الاقتراع أن حزب الجبهة الوطنية المناهض للهجرة والاتحاد الأوروبي حصل على الأرجح على ما يصل إلى 108 من مقاعد المجالس المحلية مقابل مقعد واحد يسيطرون عليه حاليا. ولكن لن تكون لهم الأغلبية في أي من ”المجالس“ وعددها 102 للسيطرة على اي منها.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة سي.إس.إيه لاستطلاعات الرأي لصالح قناة بي.إف.إم.تي.في. التلفزيونية أن حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية المحافظ بزعامة ساركوزي وحلفاءه سيسيطرون على ما بين 66 و70 مجلسا مقارنة بواحد وأربعين في السابق بينما سيخسر الحزب الاشتراكي نحو نصف المجالس التي كانوا يسيطرون عليها في السابق وعددها 61 مجلسا. وأظهرت استطلاعات اخرى نتائج مماثلة.

وسيمثل الفوز بثلثي المجالس دفعة لساركوزي الذي عاد منذ أربعة اشهر لتولي زعامة حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية وهو ما عارضه أعضاء اخرون من قدامى الحزب.

وقال لانصار الحزب ”الشعب الفرنسي يرفض بشكل كبير سياسات (الرئيس) فرانسوا أولوند وحكومته..حان الوقت الان للتغيير.“

ويعول حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف بزعامة مارين لوبان على بناء قاعدة من المسؤولين المنتخبين محليا ليكونوا في وضع أفضل للتنافس في الانتخابات الوطنية لكنه يعاني لتحويل شعبيته المتنامية إلى فوز في دوائر انتخابية.

وكانت الاستطلاعات الأولية لآراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع أظهرت أن حزب الجبهة الوطنية سيفوز بمجلسين لكن الحزب أقر بالفشل في تحقيق ذلك. وأضاف أن فوزه بالكثير من المقاعد سيساعد في نشر افكاره.

وتعتبر جولة الإعادة هذه اختبارا مهما أيضا لساركوزي الذي استطاع قيادة حزبه المحافظ لاحتلال المركز الأول على نحو غير متوقع في الجولة الأولى.

وسيتم في المجمل انتخاب 4108 أعضاء في المجالس المحلية يتمتعون بسلطات محدوة في مجالات الطرق والمدارس والخدمات الاجتماعية في انتخابات عادة لا تجتذب سوى اهتمام محدود ولكن هذه المرة أصبحت اختبارا للحزبين الرئيسيين وللوبان.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below