فرق بحث فرنسية تشق طريقا إلى موقع طائرة جيرمان وينجز المنكوبة لتسهيل مهامها

Mon Mar 30, 2015 1:44pm GMT
 

باريس (رويترز) - يأمل المحققون في الاسراع بعملية التعرف على 150 شخصا قتلوا في حادث تحطم طائرة جيرمان وينجز الأسبوع الماضي بعد شق طريق سيتيح لهم الوصول مباشرة إلى موقع الكارثة في أعالي منطقة جبلية نائية في جبال الألب.

وقال كسافييه فيالان المتحدث باسم وحدة الشرطة العسكرية التي تتولى البحث عن جثث وأشلاء ضحايا الطائرة المنكوبة إن الجرافات تشق طريقا إلى المنطقة النائية ويتوقع أن تنهي عملها بحلول الثلاثاء أو الأربعاء.

وقال فيالان "سنكسب بعض الوقت عبر القيام بذلك" في إشارة إلى أنه جرى حتى الآن العثور على أشلاء تحمل 78 بصمة مختلفة من الحمض النووي.

وحتى الآن تنقل طائرات هليكوبتر فريقا من 15 شخصا من الشرطة العسكرية مكلفا بتمشيط حطام الطائرة إلى المنطقة الجبلية الوعرة في جيال الألب أو يشق الفريق طريقه إلى هناك سيرا على الأقدام بعد أن حالت الظروف الجوية السيئة دون هبوط الطائرات الهليكوبتر مما أبطأ عملية البحث.

وأكد فيالان أن الصندوق الأسود الثاني للطائرة لم يعثر عليه بعد.

وقتل على متن الطائرة في 24 مارس آذار 150 شخصا معظمهم ألمان وأسبان كانوا متوجهين من برشلونة إلى دوسلدورف.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

 
عامل فرنسي يفحص حطام طائرة جيرمان وينجز في منطقة جبال الالب الفرنسية يوم الاحد. تصوير: جونزالو فونتس - رويترز.