2 نيسان أبريل 2015 / 09:00 / بعد عامين

السلطات الأمريكية لن توجه اتهامات لشرطي أبيض قتل رجلا أسود أعزل بالرصاص

فينيكس (رويترز) - قال ممثلون للادعاء في الولايات المتحدة يوم الأربعاء إنهم لن يوجهوا اتهامات لشرطي أبيض بمدينة فينيكس قتل بالرصاص رجلا أسود أعزل في ديسمبر كانون الأول في حادث وصفته السلطات بأنه نزاع.

وقال جيري كوب وهو متحدث باسم محامي مقاطعة ماريكوبا إن ممثلي الإدعاء خلصوا إلى أن الضابط مايك راين كان لديه من الأسباب ما يبرر استخدام القوة الفتاكة ضد رومين بريسبون.

وأثار إطلاق النار الغضب بالمقاطعة ونظمت احتجاجات في شوارع فينيكس.

وقالت الشرطة إن بريسبون (34 عاما) قتل بالرصاص في الثاني من ديسمبر كانون الأول فيما كان يقاوم راين الذي اشتبه بأنه كان يبيع المخدرات وظن أنه شعر بمقبض مسدس في جيب الرجل.

وتبين فيما بعد أن بريسبون كان في الواقع يحمل زجاجة أقراص أثناء النزاع أمام مجمع للشقق في فينيكس.

وقالت مارسي كراتر محامية أسرة بريسبون إنها لم تندهش لعدم محاسبة راين.

وتابعت "لم يكن هناك تحقيق.. إنهم حتما غير مهتمين بمعرفة الحقيقة."

وأضافت أن الأسرة تعتزم اتخاذ إجراءات قضائية أخرى.

وقال بيل مونتجومري ممثل الادعاء في المقاطعة لصحيفة محلية إن الضابط "شعر بخوف منطقي على حياته" بعدما لم يمتثل بريسبون لأوامر الشرطة وتصرف كما لو أن بحوزته سلاحا.

وذكرت الشرطة أن راين أمر بريسبون برفع يديه لكنه وضع إحداهما أو كلاهما على خصره وهرب. ووقع نزاع فيما بعد وأطلق راين الرصاص على بريسبون مرتين قائلا إنه ظن أنه كان مسلحا لكن الشرطة لم تعثر معه على أي سلاح.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below