2 نيسان أبريل 2015 / 13:18 / بعد عامين

مسؤولون: هجوم على قاعدة للجيش في شمال مالي

باماكو (رويترز) - قال مسؤولون في مالي إن ثلاثة مهاجمين قتلوا في تبادل لإطلاق النار كما اعتقل اثنان آخران بعد هجوم على قاعدة للجيش في بلدة بولكسي يوم الأربعاء.

ووقع الهجوم فجرا بمنطقة موبتي قرب الحدود مع بوركينا فاسو. وتتعرض صحراء شمال مالي إلى هجمات متكررة من جانب متشددين رغم عملية تقودها فرنسا لطرد مقاتلين إسلاميين بعد انتفاضة للطوارق في المنطقة عام 2012.

وقال سليمان دمبل وهو متحدث عسكري "صدهم جنودنا فقتلوا ثلاثة واعتقلوا اثنين."

ولم يحدد المسؤولون الجماعة التي ينتمي إليها المهاجمون.

وقالت قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة إن طفلا قتل وأصيب شخص آخر في انفجار عبوة ناسفة ببلدة أنسونجو الواقعة على بعد نحو مئة كيلومتر إلى الجنوب الشرقي من جاو.

وقالت متحدثة يوم الخميس "انفجرت عبوة ناسفة بجوار راع وقطيعه على بعد خمسة كيلومترات شمال شرقي أنسونجو وعلى بعد نحو 1.5 كيلومتر عن معسكر القوة."

وقال سكان في وقت سابق لرويترز إن مهاجمين مجهولين أطلقوا قذائف على قاعدة الأمم المتحدة على مشارف البلدة. وقالت القوة التابعة للمنظمة الدولية في بيان في فبراير شباط إن كتيبة من النيجر متمركزة في أنسونجو وإن وحدة شرطة تابعة للأمم المتحدة ستقوم بتعزيزها قريبا.

وتسعى قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة إلى التوسط لإبرام اتفاق سلام بين المتمردين الشماليين والحكومة. ورفض المتمردون التوقيع ووصلت المحادثات إلى طريق مسدود.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below