2 نيسان أبريل 2015 / 19:10 / بعد عامين

ألمانيا تصف اتفاق الإطار مع إيران بأنه "خطوة كبرى حاسمة للأمام"

وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير في لوزان يوم الخميس. تصوير: روبن سبريتش - رويترز.

لوزان (سويسرا) (رويترز) - قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن الاتفاق المبدئي الذي تم التوصل إليه يوم الخميس لاحتواء البرنامج النووي الإيراني يمثل ”خطوة كبرى حاسمة للأمام“ يمكن أن تؤدي إلى تخفيف حدة التوتر في الشرق الأوسط في حالة التوصل إلى اتفاق نهائي خلال الأشهر القادمة.

وقال شتاينماير في بيان ”من المبكر للغاية الاحتفال. ومع ذلك فإن التوصل إلى اتفاق إطار العمل يعني أننا تمكنا من تخطي عقبات كانت تعترض سبيل التوصل إلى اتفاق على مدى عشر سنوات.“

وأضاف ”إذا تم التوصل إلى اتفاق نهائي فإنه في رأيي لن يمهد فقط الطريق أمام حل النزاع الإيراني بل قد يكون النزاع الأول والوحيد في الشرق الأوسط الذي نتمكن من تهدئته. ومن ثم فإنه يمكن أن يوفر أملا لتخفيف حدة التوتر في المنطقة وبين إيران والدول العربية.“

اعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below