3 نيسان أبريل 2015 / 18:08 / بعد 3 أعوام

واعظ الفاتيكان يتهم المجتمع الدولي بتجاهل اضطهاد المسيحيين

مدينة الفاتيكان (رويترز) - ترأس البابا فرنسيس قداس الجمعة العظيمة حيث استمع الى الواعظ الرسمي للفاتيكان وهو يتهم المجتمع الدولي بعدم الاكتراث باضطهاد المسيحيين بعد يوم من مهاجمة متشددين اسلاميين جامعة في كينيا وقتل 147 شخصا على الاقل.

البابا فرنسيس اثناء احتفالات الفاتيكان يوم الجمعة. تصوير: ماكس روسي - رويترز.

وأشار الاب رانييرو كانتالاميسا الى الهجوم الذي قتل فيه متشددو حركة الشباب الصومالية في البداية الطلبة دون تمييز لكنهم في وقت لاحق أفرجوا عن بعض المسلمين واستهدفوا الطلبة المسيحيين أثناء حصار استمر نحو 15 ساعة.

والقداس الذي سجد فيه البابا على الارضية المصنوعة من الرخام في كاتدرائية القديس بطرس في اليوم الذي يحيي فيه المسيحيون ذكرى صلب المسيح من المرات القليلة التي يستمع فيها لشخص آخر يلقي العظة.

وركز الاب كانتالاميسا في عظته على محنة المسيحيين.

وقال ”المسيحيون بالطبع ليسوا الضحايا الوحيدين لأعمال القتل الجماعي في العالم لكن لا يمكننا ان نتجاهل انه في عدة دول هم أكثر الضحايا الذين يتم استهدافهم باستمرار.“

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below