5 نيسان أبريل 2015 / 08:15 / بعد عامين

بعد هجوم لإسلاميين حراس مسلحون يحمون الكنائس في كينيا

أشخاص يتجمعون لرؤية جثامين الطلاب الذين تقلوا في هجوم مسلحين على كنيسة في نيروبي يوم الجمعة - رويترز

جاريسا (كينيا) (رويترز) - بعد أن قتل مسلحون من حركة الشباب الصومالية نحو 150 شخصا في جامعة بكينيا يوم الخميس مستهدفين المسيحيين لجأت الكنائس في البلاد إلى حراس مسلحين لحمايتها أثناء احتفالات عيد القيامة يوم الأحد.

وكان أربعة مسلحين من حركة الشباب هاجموا الجامعة وطاردوا الطلبة وقتلوا منهم واحتجزوا رهائن خلال حصار دام يوما للجامعة في جاريسا على بعد نحو 200 كيلومتر من الحدود الصومالية.

وفزع المسيحيون في كينيا الذين يمثلون 83 بالمئة من عدد السكان البالغ 44 مليونا عند سماع روايات ناجين عن كيف استهدف المتشددون الطلبة المسيحيين لقتلهم وأبقوا على حياة بعض المسلمين.

وهدد متشددون يوم السبت بشن مزيد من الهجمات وقالوا إن المدن الكينية ستخضب بلون الدماء. وقالت الشرطة إنها توفر المزيد من الإجراءات الأمنية عند المراكز التجارية والمباني العامة في العاصمة نيروبي وفي المنطقة الشرقية الساحلية.

وقال قساوسة كينيون إنهم يخشون أن تتعرض الكنائس لهجمات جديدة في عيد القيامة يوم الأحد.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير عبد الفتاح شريف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below