6 نيسان أبريل 2015 / 12:06 / بعد عامين

احتجاز بريطاني بعد الهجوم على ممثل للادعاء في اسطنبول

اسطنبول (رويترز) - قالت وسائل إعلام محلية يوم الاثنين إن هناك مواطنا بريطانيا بين من ألقي القبض عليهم في حملة على جماعة يسارية متطرفة في تركيا احتجز أعضاء فيها الأسبوع الماضي ممثلا للادعاء لقي حتفه خلال محاولة الشرطة إطلاق سراحه.

وقالت صحيفة صباح اليومية الموالية للحكومة إن ستيفان شاك كاشينسكي وهو بريطاني من أصل بولندي احتجز يوم السبت في نطاق عملية ضد جبهة التحرر الشعبي الثوري.

وأكد مصدر في وزارة الخارجية البريطانية أن الشرطة احتجزت رجلا بهذا الاسم وأن الوزارة عرضت عليه مساعدة قنصلية. ولكن المصدر لم يدل بتفاصيل.

وتوفي ممثل الادعاء متأثرا بإصابات لحقت عندما اقتحمت الشرطة مكتبه يوم الثلاثاء الماضي لإنهاء أزمة الاحتجاز التي استمرت ست ساعات. وقتل عضوان في الجبهة أيضا في العملية.

وأدرجت الولايات المتحدة وتركيا والاتحاد الأوروبي الجبهة على قائمة المنظمات الإرهابية. ونفذت الجبهة تفجيرا انتحاريا استهدف السفارة الأمريكية عام 2013. وفي 2001 قتل شرطيان وسائح استرالي في هجوم للجبهة بوسط اسطنبول.

إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below