7 نيسان أبريل 2015 / 06:18 / منذ عامين

وفد إيراني يزور بكين لبحث إمدادات النفط ومشروعات

بكين (رويترز) - يزور وفد إيراني بكين هذا الأسبوع لمناقشة مبيعات النفط الإيراني واستثمارات صينية في إيران بعد بضعة أيام من توصل طهران والقوي العالمية الست إلى اتفاق إطار بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وتأتي زيارة الوفد في الوقت الذي سيصل فيه وزير النفط الايراني بيجن زنغنه إلى بكين يوم الخميس.

وقال مسؤول نفطي في الصين وآخر رفيع من قطاع النفط الصيني لرويترز إن زنغنه سيقوم بأولى زياراته لبكين منذ أن انضم للحكومة قبل عامين.

والصين أكبر شريك تجاري لإيران وأكبر مشتر لخامها وقد اشترت نحو نصف إجمالي صادرات إيران من الخام منذ عام 2012 حين جرى تشديد العقوبات على إيران بسبب أنشطتها النووية.

وقال أمير حسين زماني نيا نائب وزير النفط للتجارة والشؤون الدولية إنه سيناقش مع نظرائه مشروعات نفط وغاز صينية في إيران. وسيجتمع مسؤولون من شركة النفط الوطنية الإيرانية مع أكبر مشترين للنفط الخام في الصين.

ومن المتوقع أن يجتمع مسؤولون من شركة النفط الوطنية الإيرانية وغيرهم مع العميلين التقليديين شركة يونيبك ذراع التجارة لسينوبك كبرى شركات التكرير في آسيا وشركة تشوهاي تشن رونغ الحكومية لتجارة النفط اللتين بدأتا شراء النفط الإيراني في منتصف التسعينات حين سعت طهران لسداد قيمة مشترياتها من الأسلحة من مبيعات النفط.

وأحجم المسؤولون عن التعليق مباشرة على أي خطط لتسويق كميات أكبر من إمدادات الخام الإيراني للصين. وتوصلت إيران والقوى العالمية الست إلى اتفاق إطار نووي يوم الخميس الماضي لكن الجانبين لم يبلورا التفاصيل الخاصة برفع العقوبات عن طهران تدريجيا مقابل تقليص عمليات تخصيب اليورانيوم الإيرانية.

وتأمل إيران - خامس أكبر منتج للنفط في العالم - بأن ترفع صادراتها بنحو مليون برميل يوميا في غضون شهرين فقط من رفع العقوبات المفروضة عليها غير أن بعض المحللين يقولون إن ذلك سيستغرق فترة أطول.

وقال محسن قمصري مدير الشؤون الدولية في شركة النفط الوطنية الإيرانية متحدثا عن زيادة إمدادات الخام إلى الصين ”يتوقف ذلك على رغبة الصينيين في شراء النفط الإيراني ثم تمضى الأمور بعد ذلك من خلال المفاوضات التجارية.“

وتراجعت صادرات النفط الإيرانية لأقل من النصف لتصل إلى نحو 1.1 مليون برميل يوميا من 2.5 مليون برميل قبل العقوبات.

وكانت إيران سادس أكبر مورد للخام إلى الصين العام الماضي بعد السعودية وأنجولا وغيرهما إذ ارتفعت المبيعات 28 بالمئة مقارنة مع عام 2013 لتصل إلى 27.46 مليون طن أو نحو 550 ألف برميل يوميا بحسب بيانات الجمارك الصينية.

ومن المتوقع أن يرفع اتفاق جديد بخصوص المكثفات بين تشوهاي تشن رونغ وشركة النفط الوطنية الإيرانية إجمالي حجم عقود مبيعات الخام للصين إلى أكثر من 600 ألف برميل يوميا في وقت لاحق من العام.

وشركات الطاقة الصينية من أكبر المستثمرين في قطاع النفط في إيران التي تعرض شروطا أكثر جاذبية لعقود التطوير لتواجه المخاوف الناجمة عن العقوبات وأسعار الخام المنخفضة.

ووقعت شركة البترول الوطنية الصينية ومجموعة سينوبك وشركة النفط البحري الوطنية الصينية اتفاقات مبدئية بشأن مشروعات تطوير تقدر قيمتها بعشرات المليارات من الدولاات مع إيران ومعظمها في عهد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

لكن الشركات الصينية أوقفت أنشطتها في إيران أو قلصتها منذ عام 2010 تقريبا خشية أن تضر العقوبات التي فرضتها واشنطن بأنشطتها في الولايات المتحدة.

كما احتفظت إيران بمبالغ مالية ضخمة في بنك صيني واحد على الأقل هو بنك كونلون نظرا لان العقوبات الأمريكية منعت تحويل السيولة.

وقال نائب وزير النفط الإيراني إن زيارة الوفد ليس لها علاقة بايجاد حل لمشكلة الأموال.

وقال زماني نيا ”لا يمكن تسوية مشكلة الأموال إلا بعد رفع العقوبات.“

وصرح لرويترز عن زيارة الوفد الإيراني ”للصين عدد من المشروعات الكبيرة في إيران ونسعى لحل المشاكل المتعلقة بها.“

وكان وزير النفط الإيراني التقى مع مسؤوليين تنفيذين في شركات نفط غربية خلال اجتماع أوبك الأخير في فيينا ومن بينهم مسؤولون في ايني ورويال داتش شل ومجموعة النفط والغاز النمساوية أو.إم.في.

وتشمل استثمارات الصين في إيران مشروعات مثل تطوير المرحلة الحادية عشرة من حقل بارس الجنوبي البحري للغاز بتكلفة 4.7 مليار دولار وحقلي نفط ازاديجان الشمالي ويادوران. وكانت وسائل إعلام إيرانية ذكرت أن شركة البترول الوطنية الصينية انسحبت من بارس الجنوبي في يوليو تموز 2012.

وجاءت زيارة الوفد تلبية لدعوة من إدارة الطاقة الوطنية في الصين.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below