8 نيسان أبريل 2015 / 11:14 / منذ عامين

انسحاب المرشح لمنصب وزير الدفاع في أفغانستان بعد يومين من ترشيحه

كابول (رويترز) - انسحب أحدث مرشح لمنصب وزير الدفاع في الحكومة الأفغانية يوم الأربعاء بعد يومين فقط من ترشيحه للمنصب مما يسلط الضوء على التوترات بين الرئيس والأحزاب المنافسة داخل حكومة الوحدة الوطنية.

وكان الجنرال محمد أفضل لودين سيتولى منصب وزير الدفاع في وقت انسحبت فيه معظم القوات الأجنبية من البلاد وتواجه فيه القوات الأفغانية تمرد حركة طالبان بمفردها بشكل كبير.

وقال لودين إن ترشيحه سبب اضطرابا داخليا وإنه يخشى أن يؤدي إلى انقسامات.

وقال في بيان "أشعر أن البعض قد يستغل ترشيحي كمبرر لخلق مشكلات لبلادي ومن ثم أنسحب."

وكان لودين ثاني مرشح لشغل المنصب بعد أن رفضت الحكومة المرشح الأول في يناير كانون الثاني.

وهناك بوادر على توتر في الشراكة بين الرئيس أشرف عبد الغني ومنافسه السابق في انتخابات الرئاسة عبد الله عبد الله الذي يشغل حاليا منصب الرئيس التنفيذي والتوتر المثار بشأن المرشح لمنصب وزير الدفاع هو أحدث مؤشر على اتساع هوة الانقسامات.

ويكافح عبد الغني وعبد الله من أجل تشكيل حكومة منذ ستة شهور ولم يجر اختيار سوى ثمانية وزراء. ويحبط هذا التأخر في تشكيل الحكومة قوات الأمن ويخنق الاقتصاد إذ تظل الاستثمارات ومشاريع التنمية في حالة جمود لعدم وجود قيادات في الوزارات.

وقال بعض المشرعين الأفغان إن فريق عبد الله وكثيرين منهم من الطاجيك غضبوا لقرار ترشيح لودين لأنه من البشتون مثل الرئيس الأفغاني.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below