8 نيسان أبريل 2015 / 14:43 / منذ عامين

جماعة متمردين رواندية تقتل 10 جنود في كمين بشرق الكونجو

كينشاسا (رويترز) - قال مصدر عسكري إن متمردين روانديين في شرق جمهورية الكونجو الديمقراطية قتلوا نحو 10 جنود في كمين هذا الأسبوع وهو أدمى هجوم للمتمردين منذ بداية حملة عسكرية عليهم في فبراير شباط.

وقال المصدر العسكري الذي طلب ألا ينشر اسمه إن ضابطين برتبة كولونيل كانا بين القتلى وإن عدة جنود آخرين أصيبوا بجروح في الهجوم الذي شنته القوات الديمقراطية لتحرير رواندا.

واضاف المصدر قوله إن الكمين نصب يوم الاثنين في منطقة ماسيسي في شرق إقليم كيفو.

وتشتمل جماعة القوات الديمقراطية لتحرير رواندا التي تنتمي إلى طائفة الهوتو وتتألف من نحو 1400 مقاتل على جنود ورجال ميليشيا تورطوا في الإبادة الجماعية التي شهدتها رواندا في عام 1994. واندست الجماعة في المجتمعات المحلية في شرق الكونجو وهي منطقة تنشط فيها عشرات الجماعات المسلحة.

ويقول محللون كثيرون إن هزيمة القوات الديمقراطية لتحرير رواندا ضروري لكسر حلقة العنف المأساوية في شرق الكونجو.

وقال الجنرال ليون موشيل أعلى قائد عسكري لجيش الكونجو في شرق البلاد إن 13 فحسب من مقاتلي القوات الديمقراطية لتحرير رواندا قتلوا منذ بدء الحملة. وأضاف أن ذلك بسبب حرص الجيش على ألا تقع خسائر في صفوف المدنيين.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below