كوريا الجنوبية واليابان تستأنفان محادثات امنية رغم خلافات تاريخية

Fri Apr 10, 2015 4:55am GMT
 

سول (رويترز) - يستأنف مسؤولون كبار من كوريا الجنوبية واليابان محادثات امنية الأسبوع القادم بعد توقف دام أكثر من خمس سنوات أملا في تطبيع الحوار رغم المشاحنات الدبلوماسية الاخيرة.

وخلال هذا الأسبوع استدعت كوريا الجنوبية مرتين مبعوثين يابانيين للاحتجاج على ما اعتبرته محاولة من جانب طوكيو للتعتيم على ماضيها ابان الحرب بمطالبتها مجددا بجزر متنازع عليها.

وجاءت الاحتجاجات بعد أن تعهد وزراء خارجية البلدين والصين الأسبوع الماضي في أول اجتماع لهم منذ نحو ثلاثة أعوام بتحسين العلاقات وانهاء التوتر حتى يتسنى لزعمائهم استئناف قمة كانت تعقد سنويا بأسرع وقت ممكن.

وقالت كوريا الجنوبية انها ستستضيف الحوار الأمني لمسؤولي الخارجية والدفاع يوم الثلاثاء في سول. وذكرت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية أن المسؤولين سيناقشون سبل التعاون في مجالات الدفاع والأمن القومي.

وقال وزير الدفاع الياباني يوم الجمعة انه يأمل في لقاء نظيره الكوري الجنوبي قريبا ربما خلال منتدى سنوي لقادة عسكريين من جميع انحاء العالم والمقرر عقده في سنغافورة اواخر مايو ايار.

واذا عقد مثل هذا الاجتماع فسيكون دليل على تحسن اضافي في العلاقات بين اكبر حليفين اسيويين للولايات المتحدة.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق)

 
وزير الدفاع الياباني اثناء مقابلة في طوكيو يوم 26 ديسمبر كانون الأول 2014, تصوير: يويا شينو - رويترز