10 نيسان أبريل 2015 / 22:25 / منذ 3 أعوام

الأمم المتحدة تريد فهم وضع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية

الأمم المتحدة (رويترز) - أفاد تقرير اطلعت عليه رويترز يوم الجمعة أن الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون دعا إلى ”فهم مستقل ومحايد“ لحقوق الإنسان في إقليم الصحراء الغربية المتنازع عليه في شمال أفريقيا.

الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون يتحدث خلال مؤتمر صحفي في بغداد يوم 30 مارس آذار 2015. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الانباء.

وامتنع التقرير السنوي للأمين العام بشأن الصحراء الغربية عن التوصية بمراقبة بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) لحقوق الإنسان وهو الأمر الذي دعا إليه الاتحاد الأفريقي.

وبدلا من ذلك اقترح أن يتولى ذلك مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان. ولم يقدم أي تفاصيل.

وقال بان في التقرير ”أدعو الأطراف إلى مواصلة وتعزيز تعاونها مع آليات حقوق الإنسان بالأمم المتحدة ومكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان بما في ذلك تيسير عمل بعثات مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان إلى الصحراء الغربية ومخيمات اللاجئين قرب تندوف .“

وأضاف بان ”هذه البعثات وأشكال التعاون الأخرى في المستقبل... ينبغي أن تسهم في فهم مستقل ومحايد لوضع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية والمخيمات بهدف ضمان حماية الجميع.“

ومن المقرر أن يجدد مجلس الأمن الدولي تفويض بعثة مينورسو هذا الشهر.

وسيطر المغرب على معظم أراضي الإقليم في عام 1975 عندما انسحبت القوة الاستعمارية آنذاك أسبانيا مما دفع جبهة البوليساريو إلى شن حرب عصابات استمرت حتى عام 1991 عندما توسطت الأمم المتحدة في وقف إطلاق النار وأرسلت بعثة مينورسو.

ورفض المغرب فكرة قيام بعثة مينورسو بمراقبة حقوق الإنسان ويقول إن الاتحاد الأفريقي ليس من شأنه التدخل في القضية. والمغرب ليس عضوا في الاتحاد الأفريقي بسبب قضية الصحراء الغربية.

ودعا اتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرم في 1991 إلى إجراء استفتاء على مصير الإقليم لكن الاستفتاء الذي نشرت بعثة الأمم المتحدة من أجل المساعدة في تنظيمه لم يتم أبدا وتعثرت محاولات التوصل لاتفاق سياسي دائم.

وقال بان ”من الضروري معالجة جميع ثغرات حماية حقوق الإنسان والقضايا الأساسية لحقوق الإنسان في حالات الصراع الذي طال أمده ... سيسهم ذلك في خلق بيئة إيجابية لعملية التفاوض.“

واتهمت فرنسا - وهي حليف تقليدي للمغرب - بدعم الرباط في الأمم المتحدة لكن باريس نفت هذا الزعم قائلة إن المغرب قادر على الدفاع عن مصالحه دون مساعدة فرنسا.

وتريد الرباط أن تكون الصحراء الغربية جزءا من المغرب بينما تريد جبهة البوليساريو المدعومة من بعض الدول الأفريقية ومن بينها الجزائر إجراء الاستفتاء المنتظر منذ أمد بعيد والذي سيتضمن خيار الاستقلال. ويختلف المغرب والبوليساريو بشأن من الذي يجب أن يدلي بصوته في الاستفتاء.

ويقطن الصحراء الغربية أقل من نصف مليون نسمة. والمنطقة غنية بالفوسفات الذي يستخدم في صناعة الأسمدة ويحتمل أيضا أن تكون المنطقة غنية بالنفط والغاز. وشكت جبهة البوليساريو من أن شركات غربية تنقب عن الموارد الطبيعية بناء على تراخيص من المغرب.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below