11 نيسان أبريل 2015 / 13:37 / بعد عامين

نقل مئة تلميذ للمستشفى في أفغانستان بعد تناول وجبة

التلاميذ الأفغان يتلقون العلاج في مستشفى بإقليم هرات يوم السبت. تصوير. محمد شويب - رويترز

كابول (رويترز) - تحقق السلطات في غرب أفغانستان فيما إذا كان مئة تلميذ نقلوا إلى المستشفى يوم السبت قد تسمموا بعد تناول وجبة من بائع أمام المدرسة.

ويأتي ذلك بعد يوم من العثور على جثث خمسة عمال إغاثة كانت حركة طالبان خطفتهم.

وقال عبد الجبار روزي قائد شرطة إقليم هرات بغرب أفغانستان إن التلاميذ الذين تتراوح أعمارهم بين عشرة و14 عاما مرضوا بعد أن تناولوا وجبة فول من بائع أمام المدرسة قال لهم إن هذه الوجبة ستساعدهم على النجاح في اختباراتهم.

وأضاف أن تم إلقاء القبض على البائع في وقت لاحق يوم السبت وبدأ تحقيق حول ما إذا كان جرى تسميم الطعام بشكل متعمد.

وقال روزي "قد يكون الأعداء مسؤولين عن ذلك."

وكان مقاتلو حركة طالبان سمموا رجالا من الشرطة الأفغانية وجنودا بالجيش في إطار قتالهم للإطاحة بالحكومة المدعومة من الولايات المتحدة لكن حالات التسمم بشكل دوري في المدارس تبين أنها مجرد حوادث.

وقال دوست محمد ناياب المتحدث باسم حاكم إقليم ارزكان إنه جرى العثور على جثث خمسة من عمال الاغاثة الأفغان العاملين لدى منظمة انقذوا الأطفال يوم الجمعة بعد 39 يوما من خطفهم على يد مقاتلي حركة طالبان في الإقليم.

وأضاف "طالبت حركة طالبان بالإفراج عن خمسة من أفرادها مقابل الافراج عنهم (عمال الاغاثة) لكن الحاكم رفض ومن ثم قتلوا هؤلاء الأشخاص بالرصاص وعثرنا على جثثهم في منطقة تشانارتو أمس الجمعة."

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below