11 نيسان أبريل 2015 / 17:23 / بعد عامين

بنجلادش تعدم زعيما إسلاميا أدين بارتكاب جرائم حرب في 1971

محتجون في داكا عاصمة بنجلادش يرددون هتافات مناوئة للحكومة بعد النطق بحكم الإعدام ضد قمر الزمان في التاسع من مايو أيار 2013. صورة من أرشيف رويترز

داكا (رويترز) - نفذت بنجلادش حكم الإعدام يوم السبت في الزعيم الإسلامي المعارض محمد قمر الزمان لإدانته بجرائم حرب ارتكبت خلال حرب عام 1971 للانفصال عن باكستان في خطوة تنذر برد فعل غاضب من أنصاره الذين دعوا لإضراب عام.

ونفذ حكم الإعدام شنقا في قمر الزمان (63 عاما) القيادي بحزب الجماعة الإسلامية في سجن داكا المركزي بعد أن رفضت المحكمة الدستورية طعنا تقدم به على الحكم الذي أصدرته محكمة خاصة بجرائم الإبادة الجماعية وتعذيب المدنيين خلال الصراع.

ورفض قمر الزمان طلب العفو من الرئيس.

وقال القائم بأعمال رئيس الجماعة الإسلامية مقبول أحمد في بيان ”قتلته الحكومة بطريقة مخططة للغاية للانتقام السياسي.“

وأعلن الحزب يوم الأحد ”يوما للصلاة والابتهال“ لقمر الزمان وللسلام ودعا إلى إضراب عام يوم الاثنين.

ونشرت الحكومة قوات حرس الحدود في جميع أنحاء البلاد لمواجهة أي احتجاجات.

وجرى تعزيز إجراءات الأمن حول السجن يوم السبت واغلقت كل الطرق المؤدية إليه وقامت قوات الأمن بدوريات في العاصمة.

وخرج مؤيدو الحكم إلى الشوارع للاشادة بتنفيذه ورددت حركة شباب جانا جاجارون مونتشا شعارات ضد من وصفتهم بمجرمي الحرب.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below