12 نيسان أبريل 2015 / 16:33 / بعد عامين

تركيا تستدعي سفيرها لدى الفاتيكان بعد تصريحات البابا بشأن مذابح الأرمن

أنقرة (رويترز) - قالت وزارة الخارجية التركية إن تركيا استدعت سفيرها لدى الفاتيكان إلى أنقرة للتشاور بعد أن وصف البابا فرنسيس علنا مذابح الأرمن عام 1915 بأنها إبادة جماعية.

ويقبل الموقف التركي بأن كثيرا من المسيحيين الأرمن توفوا خلال اشتباكات مع الجنود العثمانيين اعتبارا من عام 1915 حينما كانت أرمينيا جزءا من الإمبراطورية العثمانية. ولكن أنقرة تنكر أن يكون مئات الآلاف قد قتلوا أو أن يكون ذلك يرقى إلى إبادة جماعية.

وقالت الوزارة في بيان إن تصريحات البابا ”باطلة ولاغية“ بالنسبة للشعب التركي.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below