14 نيسان أبريل 2015 / 05:48 / بعد عامين

أوباما والعبادي يناقشان المعركة ضد تنظيم الدولة الاسلامية

الرئيس الامريكي باراك اوباما اثناء مؤتمر صحفي في بنما سيتي يوم 11 ابريل نيسان 2015. تصوير: جوناثان ارنست - رويترز

واشنطن (رويترز) - يلتقي رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم الثلاثاء مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في اجتماع بالبيت الابيض من المرجح أن تهيمن عليه طلبات العراق لأسلحة أمريكية والتوترات بشان دور ايران على ساحة المعارك.

وفي أول رحلة له الي الولايات المتحدة منذ ان اصبح رئيسا للوزراء من المتوقع ان يطلب العبادي طائرات بدون طيار وأسلحة أمريكية أخرى بمليارات الدولارات لمقاتلة متشددي تنطيم الدولة الإسلامية الذين سيطروا على مناطق في شمال ووسط العراق.

وقال جوش ايرنست المتحدث باسم البيت الأبيض يوم الاثنين "إذا كان لدى رئيس الوزراء العبادي أفكار محددة لتكثيف التعاون فمن البديهي اننا سندرسها بجدية."

وأضاف قائلا "الهدف هو مواصلة التنسيق العميق الموجود بالفعل بين الولايات المتحدة والعراق."

وقد يتطرق الزعيمان أثناء محادثاتهما الي دور ايران في القتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية. ولعبت ميليشيات شيعية تدعمها ايران دورا مهما في مقاتلة الجماعة المتشددة.

وأذن اوباما في أغسطس آب بشن أول ضربات جوية أمريكية في العراق منذ انسحاب القوات الامريكية في 2011 وسمح أيضا بنشر ثلاثة آلاف جندي أمريكي لتقديم المشورة وتدريب القوات العراقية والكردية التي تقاتل متشددي الدولة الاسلامية.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below