14 نيسان أبريل 2015 / 09:04 / بعد عامين

بريطانيا تعتقل ابن سياسي رحلته تركيا بعد محاولته السفر لسوريا

اسطنبول (رويترز) - قالت الشرطة ووسائل إعلام بريطانية إن ابن سياسي بريطاني ألقت تركيا القبض عليه مع ثمانية بريطانيين آخرين للاشتباه في محاولتهم عبور الحدود بشكل غير مشروع إلى سوريا اعتقل عند وصوله إلى بريطانيا يوم الثلاثاء.

كانت وكالة الأناضول التركية للأنباء قالت إن الشاب البالغ من العمر 21 عاما والذي ذكرت وسائل الإعلام أنه يدعى وحيد أحمد جرى ترحيله من تركيا قبل يوم.

وقالت الشرطة البريطانية إن الرجل وهو أحد تسعة أفراد من نفس العائلة احتجزوا في تركيا اعتقل في مطار برمنجهام اليوم الثلاثاء للاشتباه في ارتكابه أو اعداده أو تحريضه على أعمال إرهابية.

وقالت الشرطة في بيان ”الضباط يعملون على تأمين سلامة عودة الثمانية الآخرين إلى المملكة المتحدة“ مضيفة أنها ألقت القبض في وقت سابق على رجل يبلغ من العمر 31 عاما في منطقة روشديل بشمال إنجلترا بنفس التهمة.

وانضم آلاف الأجانب إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية وجماعات متشددة أخرى في سوريا والعراق وكثير منهم عبر الحدود عن طريق تركيا.

وتقدر وكالات أمنية تركية وغيرها أن نحو 600 من هؤلاء الأجانب من البريطانيين وبينهم محمد إموازي المعروف في وسائل الاعلام البريطانية باسم ”الجهادي جون“ الذي ظهر في عدة تسجيلات فيديو بثها تنظيم الدولة الإسلامية لقطع رؤوس رهائن لديها.

ومن المعتقد أن نحو نصف أولئك البريطانيين عادوا إلى بلادهم.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below