15 نيسان أبريل 2015 / 09:01 / منذ 3 أعوام

إيران: الاتفاق النووي يتوقف على رفع العقوبات

الرئيس الايراني حسن روحاني يتحدث خلال مؤتمر صحفي في نيويورك يوم 26 سبتمبر أيلول 2014. تصوير: ادريس لطيف - رويترز.

أنقرة/دبي (رويترز) - قالت إيران يوم الأربعاء إنها لن تقبل باتفاق لتقييد برنامجها النووي إلا إذا رفعت القوى العالمية كل العقوبات المفروضة على طهران وفي نفس الوقت.

جاءت التصريحات على لسان الرئيس الإيراني حسن روحاني بعد يوم من اضطرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى منح الكونجرس سلطة مراجعة أي اتفاق يتم التوصل إليه في المستقبل بما في ذلك الحق في نقض رفع عقوبات فرضها المشرعون الأمريكيون.

ويلقي هذا التطور بعنصر جديد من الشك في المراحل الأخيرة الحساسة من المفاوضات بين القوى العالمية الكبرى وإيران بهدف تحجيم برنامج إيران النووي مقابل تخفيف العقوبات عليها.

وأضاف روحاني في كلمة ألقاها في مدينة رشت بشمال إيران ونقلها التلفزيون الرسمي ”إذا لم توضع نهاية للعقوبات فلن يكون هناك اتفاق“ مكررا تصريحات أدلى بها الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي الأسبوع الماضي.

وقال روحاني ”يجب أن يشمل هدف هذه المفاوضات وتوقيع اتفاق إعلان إلغاء العقوبات الجائرة على الأمة الإيرانية العظيمة.“

وتم التوصل إلى اتفاق مبدئي بين إيران والقوى العالمية الست في سويسرا في الثاني من ابريل نيسان بهدف تمهيد الطريق أمام اتفاق نهائي بحلول 30 يونيو حزيران.

وتستأنف إيران والقوى الكبرى المحادثات يوم 21 ابريل نيسان لكن ظهرت تفسيرات مختلفة لما تم الاتفاق عليه مما يشير إلى أن التوصل لاتفاق نهائي سيكون صعبا حتى دون وضع الجدل داخل الكونجرس في الاعتبار.

وانتقد الكثير من أعضاء الكونجرس بشدة المفاوضات التي تقودها الولايات المتحدة وأيدوا إسرائيل التي قالت إن اتفاق الإطار لن يمنع إيران من تطوير أسلحة ذرية. وتقول طهران إن أغراض برنامجها النووي سلمية.

* اطمئنان أمريكي

وبينما عبرت إسرائيل عن رضاها بالخطوة التي اتخذها الكونجرس الأمريكي قال روحاني إن الأمر شأن داخلي أمريكي يجب ألا يؤثر على المفاوضات بين إيران والولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين.

وأضاف ”ما يقوله مجلس الشيوخ الأمريكي والكونجرس وآخرون ليس مشكلتنا. نريد احتراما متبادلا... نحن في محادثات مع القوى الكبرى وليس مع الكونجرس.“

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الأربعاء إنه واثق أن أوباما سيتمكن من الحصول على موافقة الكونجرس على اتفاق نووي نهائي مع إيران.

وأضاف كيري بعد وصوله إلى ألمانيا لحضور اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع بمدينة لوبيك الشمالية ”يلوح في الأفق تحدي إنهاء المفاوضات مع إيران خلال فترة شهرين ونصف.“

وقال ”تم التوصل إلى تسوية في واشنطن أمس بشأن دور الكونجرس. نحن واثقون من قدرة الرئيس على التفاوض بشأن الاتفاق والقدرة على جعل العالم أكثر أمنا.“

وقال بعض أعضاء الكونجرس الأمريكي الذين اعترضوا على مشروع قانون سابق ولكن وافقوا على التسوية إن الإدارة الأمريكية طمأنتهم على أن مشروع القانون لن يتعارض مع المفاوضات.

وقال السناتور الديمقراطي كريس ميرفي ”أكدت لي الإدارة أن تصويت (أمس الثلاثاء) لن يعوق قدرة المفاوضين على القيام بمهمتهم والعمل تجاه التوصل لاتفاق نهائي مع إيران.“

وتقول إيران إن برنامجها النووي سلمي لكنها لم ترحب قط بعمليات التفتيش التي تمنح المفتشين سلطة واسعة للدخول إلى المواقع وأبقت في السابق بعض مواقعها النووية سرية.

وذكرت وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية للأنباء أن وفدا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية وصل إلى طهران اليوم الأربعاء لإجراء محادثات فنية مقررة.

وتسير محادثات الوكالة مع إيران بالتوازي مع المفاوضات النووية بين طهران والقوى العالمية.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below