16 نيسان أبريل 2015 / 13:53 / بعد 3 أعوام

البابا يناشد مهاجمي جامعة جاريسا الكينية "العودة إلى صوابهم"

مدينة الفاتيكان (رويترز) - ناشد البابا فرنسيس يوم الخميس المتشددين الإسلاميين الصوماليين الذين قتلوا 148 شخصا في هجوم على جامعة كينية في الشهر الحالي وقف وحشيتهم ”والعودة إلى صوابهم“.

البابا فرنسيس يحيي الجمهور بعد أن قاد قداسا في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان يوم الأربعاء. تصوير اليساندرو بيانكي - رويترز

وقال أمام أساقفة كينيين يزورون الفاتيكان إنه يصلي من أجل ضحايا الإرهاب والأعمال العدائية العرقية والقبلية في كينيا وغيرها من البلدان الأفريقية.

وأضاف ”أفكر بشكل خاص بالرجال والنساء الذين قتلوا في كلية جامعة جاريسا.“

وتابع ”أرجو أن يعود أولئك الذين يرتكبون مثل هذه الأعمال الوحشية إلى صوابهم ويطلبوا الرحمة.“

وانتقى المسلحون الطلاب المسيحيين في الجامعة وقتلوهم في الهجوم الذي وقع في الثاني من ابريل نيسان.

وحث البابا الأساقفة الزائرين على العمل مع الزعماء المسيحيين وغير المسيحيين للترويج للسلام في كينيا ذات الأغلبية المسيحية.

وقالت حركة الشباب الصومالية إن الهجوم على جاريسا انتقام من مشاركة كينيا في قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي لقتال المسلحين المتشددين.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below