16 نيسان أبريل 2015 / 19:29 / منذ عامين

تفاقم أزمة المهاجرين لإيطاليا مع وقوع أعمال قتل واعتقالات وغرق لاجئين

مهاجرون لدى وصولهم الى ميناء اوجوستا في صقلية بايطاليا يوم الرابع من مارس اذار 2015. تصوير: انطونيو بارينيلو - رويترز.

جنيف/باليرمو (رويترز) - اعتقلت الشرطة الايطالية 15 أفريقيا يشتبه في انهم ألقوا نحو 12 مسيحيا من زورق مهاجرين في البحر المتوسط يوم الخميس مع تفاقم الأزمة قبالة جنوب ايطاليا.

وأشارت تقارير الى موت 41 شخصا في حادث منفصل.

وقالت الشرطة في باليرمو عاصمة صقلية إنها اعتقلت الرجال وهم من ساحل العاج ومالي والسنغال بعد أن أبلغ ناجون انهم ألقوا 12 شخصا من نيجيريا وغانا في البحر ليلقوا حتفهم وهددوا المسيحيين الاخرين.

وجرى اعتقال 15 شخصا في اتهامات بارتكاب عدة جرائم قتل عمد بسبب الكراهية الدينية.

وقالت الشرطة "الدافع وراء الجريمة يرجع الى الدين." وأضافت ان "12 شخصا قيل إنهم غرقوا في مياه البحر المتوسط جميعهم من نيجيريا وغانا."

وتؤكد رواية الناجين تزايد حالة الفوضى في البحر المتوسط حيث يحاول الاف المهاجرين -كثيرون منهم فارون من الحرب والحرمان في أفريقيا- عبور البحر في زوارق متهالكة سعيا وراء الحصول على حياة أفضل في أوروبا.

ووصل نحو 20 ألف مهاجر الى الساحل الايطالي هذا العام حسب تقديرات منظمة الهجرة الدولية وهو أقل من العدد الذي وصل في الشهور الاربعة الاولى من العام الماضي لكن عدد الوفيات ارتفع بمقدار تسعة أمثال.

ويعتقد أن نحو 450 شخصا ماتوا هذا الأسبوع بعد أن قال مهاجرون تم انقاذهم ونقلهم إلى ميناء تراباني يوم الخميس إن 41 شخصا كانوا يسافرون معهم قد غرقوا.

وقال ناجون إن نحو 400 شخص لقوا حتفهم قبل عدة ايام عندما احتشد الركاب على جانب زورق مما أدى إلى غرقه.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below