18 نيسان أبريل 2015 / 19:13 / بعد عامين

الشرطة: ضباط يقتلون رجلا اندفع نحوهم وبيده سكين قرب سانت لويس

متظاهرون سود على طريق جسر بروكلين أثناء احتجاج على وحشية الشرطة ضد الأقليات في نيويورك يوم 14 أبريل نيسان 2015. تصوير شانون ستيبلتون - رويترز

(رويترز) - قالت السلطات بولاية ميزوري الأمريكية يوم السبت إن الشرطة قتلت أمريكيا من أصل أفريقي (23 عاما) عندما اندفع نحوهم حاملا سكينا في يد ونسخة من الانجيل في اليد الأخرى.

وقالت الشرطة في بيان إن امرأة أبلغت الضباط بان ابنها ثاديوس ماكرول أخرجها من منزلها في ضاحية سانت لويس وأغلق على نفسه بالداخل. وأضافت أنه يحمل سكينا وتحدث عما سماها ”ثورة سوداء“.

وأضافت الشرطة أنها تحدثت إلى الرجل الذي أمكنهم رؤيته مسلحا بسكاكين وسيف وطلبت منه مغادرة المنزل وانه عندما خرج في نهاية الأمر كان يحمل سكينا في يد ونسخة من الانجيل في الأخرى.

وجاء في البيان ان الشرطة حاولت التفاوض مع ماكرول وطالبته بأن يلقي السلاح لكنه لم يستجب للأمر . ورغم اطلاق النار عليه في البداية بطلقة غير قاتلة فقد شرع في مهاجمة الضباط.

وأوضحت الشرطة أن اثنين من الضباط أطلقا النار عليه عدة مرات فأردياه قتيلا في المكان. وقال قائد شرطة مقاطعة سانت لويس إنه لم يكن أمام الضابطين سوى إطلاق النار عليه. وقال البيان إن وحدة الجرائم ضد الأشخاص التابعة لادارة شرطة مقاطعة سانت لويس تحقق في الواقعة.

ويأتي مقتل الرجل في مدينة جيننجز في أعقاب سلسلة من حوادث اطلاق الشرطة النار على أشخاص في انحاء الولايات المتحدة. وكان الكثير من الضحايا من الأمريكيين من أصل افريقي مما أثار تساؤلات حول استخدام القوة من قبل جهات انفاذ القانون.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below