19 نيسان أبريل 2015 / 07:08 / منذ عامين

تحقيق للأمم المتحدة يكشف فسادا داخل وحدة الإشراف على الشرطة الأفغانية

أفراد من الشرطة الأفغانية في موقع شهد اشتباكات بين محتجين في كابول يوم 31 يناير كانون الثاني 2015. تصوير: محمد اسماعيل - رويترز

كابول (رويترز) - وجد تقرير صدر برعاية الأمم المتحدة واطلعت رويترز على نسخة منه أن مسؤولين بالحكومة الأفغانية يتولون مسؤولية الإشراف على الشرطة أخفوا شكاوى من وجود فساد في القوة وأوصى بفصلهم.

ويحقق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ايضا في السبب الذي دفع صندوق القانون والنظام في افغانستان (لوتفا) التابع له والذي وضع التقرير لعدم رفعه لكبار مسؤولي المنظمة الدولية بعد تقديمه في يناير كانون الثاني.

وهذه هي أحدث حلقة في سلسلة من التساؤلات بشأن (لوتفا) الذي تلقى نحو 3.6 مليار دولار من المانحين الدوليين منذ عام 2002 لسداد رواتب أفراد قوات الشرطة الأفغانية ومصروفات أخرى.

وقرر صندوق (لوتفا) إعداد التقرير أواخر العام الماضي للبحث عن السبب في أن النظام الرئيسي لتقديم الشكاوى من سوء السلوك من جانب الشرطة وهو خط هاتفي يعمل 24 ساعة يوميا نادرا ما قاد الى محاكمات.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below