20 نيسان أبريل 2015 / 03:08 / بعد عامين

كوبيان يخسران محاولة لأن يصبحا أول معارضين ينتخبان في مجالس رسمية

هيلدبراندو شافيانو يتأهب للإدلاء بصوته في مركز اقتراع بالعاصمة هافانا يوم الاحد - رويترز

هافانا (رويترز) - أخفقت محاولة معارضين كوبيين في الفوز في انتخابات في كوبا منذ ثورة 1959 رغم إعلانهما صراحة أنهما معارضان سياسيان وذلك بعد اخفاقهما في الفوز بمقعدين في المجالس المحلية بهافانا.

وكان هيلدبراندو شافيانو (65 عاما) ويونييل لوبيز (26 عاما) ضمن 27379 مرشحا تنافسوا في انتخابات التجديد النصفي لنحو 12589 مقعدا في المجالس المحلية على مستوى كوبا وهي أول درجة في السلم السياسي الكوبي.

وقال شافيانو وهو محام وصحفي يكتب لموقع دياريو دو كوبا الذي ينتقد الحكومة بشدة "الانتخابات كانت نزيهة. والفرز كان نزيها.الشعب لايريد التغيير .هو مازال يريد الثورة.

"مازلت أعتبر هذا نجاحا.الناس الآن يعرفون من نكون."

ومن المتوقع معرفة النتائج الرسمية النهائية في ساعة مبكرة من صباح الاثنين. وأظهرت نتائج غير كاملة احتلال شافيانو المركز الرابع في دائرته بعد حصوله على 138 صوتا وراء ثلاثة مرشحين حصلوا على 208 و201 و194 صوتا بالترتيب.

وجاء لوبيز في المركز الثالث بفارق كبير في دائرته بعد حصوله على 65 صوتا وراء مرشحين حصلا على 272 و96 صوتا بالترتيب.

وقال لوبيز "إنني سعيد بالطريقة التي أيدني بها الشعب على الرغم من الحملة التي شنت ضدي." وينتمي لوبيز إلى حزب محظور أسسه هوبر ماتوس الذي قاتل إلى جانب فيدل كاسترو في الثورة الكوبية ولكن إنقلب عليه فيما بعد وسُجن قبل ذهابه إلى المنفى.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below