20 نيسان أبريل 2015 / 13:53 / بعد عامين

أمريكا تشارك في تدريب عسكري كبير في الفلبين

جنود أمريكيون وفلبينيون يشاركون في مناورات باليكاتان (كتفا بكتف) السنوية في شمال الفلبين يوم الاثنين. تصوير: إريك دي كاسترو - رويترز

مانيلا (رويترز) - بدأ جنود من الفلبين والولايات المتحدة يوم الاثنين أكبر تدريب عسكري مشترك بين البلدين في 15 عاما في اظهار لالتزام واشنطن تجاه حليفتها مع محاولتها إعادة التوازن إلى آسيا في مواجهة توسع الصين في بحر الصين الجنوبي.

ومناورات باليكاتان (كتفا بكتف) السنوية هي جزء من مبادرة عسكرية أمريكية جديدة تتضمن سلسلة من التدريبات في منطقة آسيا والمحيط الهادي مع نشر الولايات المتحدة المزيد من الجنود والسفن والطائرات في المنطقة.

وقال الميجر جنرال راؤول دي روساريو لرويترز مع انضمام أكثر من ألف جندي أمريكي إلى التدريبات في قاعدة عسكرية بغابة "التدريبات هذا الأسبوع هي جزء من (محاولة) الولايات المتحدة إعادة التوازن إلى آسيا بداية من باليكاتان في الفلبين."

وستشمل المبادرة الأمريكية - التي تقول واشنطن إنها في إطار خطة لإيجاد وجود "شبه دائم" للولايات المتحدة في آسيا - اجراء 29 تدريبا في 12 دولة في المنطقة على مدى الأعوام الخمسة المقبلة.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير ملاك فاروق

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below