21 نيسان أبريل 2015 / 06:09 / منذ عامين

متمرود فارك يتعهدون بالابقاء على هدنة من جانب واحد في كولومبيا

إيفان ماركيز كبير مفاوضي جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) يقرأ من وثيقة أثناء مؤتمر في العاصمة الكوبية هافانا يوم الاثنين. تصوير رويترز

بوجوتا (رويترز) - تعهد متمردو جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) بالابقاء على وقف لاطلاق النار من جانب واحد على الرغم من هجوم شنه المتمردون الأسبوع الماضي وأدى إلى قتل 11 جنديا حكوميا قائلين إنه يجب عدم قطع محادثات السلام مع الحكومة لأي سبب.

وتجري الحكومة ومتمردو فارك الماركسيون محادثات سلام في هافانا منذ نحو عامين ونصف. ولكن المفاوضات واجهت نكسة الأسبوع الماضي عندما خرقت فارك الهدنة على ما يبدو وقتلت 11 جنديا في إقليم كاوكا الريفي.

ودعت فارك أيضا إلى قيام مراقبين لم تحددهم بالتحقيق فيما حدث وتحديد الجانب المخطيء. وكان المتمردون قد قالوا سابقا إن هذا الاشتباك كان حالة مشروعة للدفاع عن النفس ضد قوات حكومية كانت تقترب من المتمردين. وقتل متمرد وأصيب 20 جنديا حكوميا.

واعتبرت حكومة بوجوتا ذلك بأنه هجوم وقح على قوات كانت تقوم بعملية لمكافحة المخدرات في جنوب غرب كولومبيا في أحدث تفجر للعنف في حرب دائرة منذ 50 عاما وأدت لسقوط 220 ألف قتيل وتشريد الملايين.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below