23 نيسان أبريل 2015 / 13:08 / بعد 3 أعوام

الحكومة العسكرية في تايلاند تعقد محادثات مع معارضين ونشطاء

بانكوك (رويترز) - عقدت الحكومة العسكرية في تايلاند يوم الخميس محادثات مصالحة مع قادة حزب بويا تاي (من أجل التايلانديين) الذي أطاحت به من السلطة قبل نحو عام فضلا عن عدد من الساسة والأكاديميين والنشطاء الطلابيين.

وقام الجيش بانقلاب في مايو ايار 2014. وتأتي المحادثات في الوقت الذي تناقش فيه تايلاند مشروع دستور يقول المجلس العسكري إنه سوف يساعد في رأب الانقسامات العميقة في البلاد لكن الأحزاب من كلا جانبي الطيف السياسي تنتقده وتصفه بأنه غير ديمقراطي.

وحضر الاجتماع أيضا أعضاء في الحزب الديمقراطي المحافظ. ودعا بعض المشاركين إلى طرح مشروع الدستور للإستفتاء.

وقال جاتوبورن برومبان وهو قيادي في حركة ”القمصان الحمراء“ المعارضة ونائب سابق لحزب بويا تاي إن تايلاند تحتاج للوصول إلى دستور مقبول للجميع.

وأضاف جاتوبورن الذي حضر الاجتماع لرويترز ”إذا لم توافق الجماهير فعلينا تعديل الدستور“ مضيفا ”حتى لو كان ذلك يعني إهدار عام آخر أو اثنين فإنه أفضل من المضي قدما إلى حيث تكون المشاكل في انتظارنا.“

وقال الحكام العسكريون في تايلاند إنه سيتم إجراء انتخابات عامة عام 2016 لكنهم حذروا من أن العودة إلى الديمقراطية يمكن أن تتعرض لانتكاسة إذا أجري استفتاء.

إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below