23 نيسان أبريل 2015 / 15:09 / بعد عامين

أوباما يعتذر عن مقتل رهينتين لدى القاعدة في عملية لمكافحة الارهاب

الرئيس الأمريكي باراك اوباما يلقي كلمة في البيت الأبيض بواشنطن يوم الخميس. تصوير: جوناثان ارنست - رويترز.

واشنطن (رويترز) - اعتذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الخميس عن مقتل اثنين من عمال الاغاثة دون قصد أثناء عملية لمكافحة الإرهاب في يناير كانون الثاني في المنطقة الحدودية بين باكستان وأفغانستان.

وكان تنظيم القاعدة يحتجز الأمريكي وارن وينستاين والإيطالي جيوفاني لو بورتو اللذين قتلا خطأ في العملية.

وقال أوباما للصحفيين ”كزوج وأب فلا يمكنني تخيل مدى المعاناة التي تكابدها أسرتا وينستاين ولو بورتو اليوم“ مضيفا أنه يتحمل المسؤولية عن وفاتهما وأمر بمراجعة كاملة للعملية.

وقال ”آسف بشدة لما حدث“ مشيرا إلى أنه أمر برفع السرية عن بعض تفاصيل العملية حتى يتسنى للأسرتين معرفة ما حدث.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below