24 نيسان أبريل 2015 / 02:03 / منذ عامين

بدء العد التنازلي لإعدام أجانب في إندونيسيا

فرنسي محكوم عليه بالاعدام يغادر محكمة في اندونيسيا أول ابريل نيسان 2015. تصوير: بيويهارتا - رويترز

جاكرتا (رويترز) - قال دبلوماسيون يوم الجمعة إن إندونيسيا طلبت من سفارات أجنبية إرسال ممثلين لها إلى سجن شديد الحراسة قبل تنفيذ حكم إعدام متوقع بحق عشرة أشخاص أدينوا في جرائم مخدرات وإن كان لم يتم بعد تسليم إخطار رسمي يقدم قبل 72 ساعة من تنفيذ الحكم.

ومن بين المدانين الذين سينفذ فيهم الإعدام رميا بالرصاص مواطنون من استراليا والبرازيل وفرنسا ونيجيريا والفلبين. وأثارت القضية توترا في العلاقات بين إندونيسيا وحكومات تلك الدول.

وتوقع مكتب الادعاء العام إعلان موعد تنفيذ الإعدامات في الأسابيع القليلة المقبلة.

وتلقى مسؤولون في السفارة رسائل نصية من الحكومة لإرسال ممثلين عنهم يوم السبت إلى السجن الواقع بجزيرة نوساكمبانجان.

ومن غير الواضح سبب استدعاء الدبلوماسيين مبكرا.

وقال مسؤول في السفارة طلب عدم الكشف عن اسمه "توجه مكتب المدعي العام ببيان فضفاض للسفارات المعنية لإرسال ممثلين عنها ولم يذكر الغاية من ذلك."

وأضاف المسؤول "أسوأ ما نخشاه الآن أن يكون هذا تحضيرا لإعدامات المحتملة."

وتم تشديد الإجراءات الأمنية في السجن يوم الجمعة في حين تم إبلاغ رجال دين وأطباء وفرقة الإعدام باتخاذ استعداداتهم الأخيرة.

وتطبق إندونيسيا عقوبات صارمة في جرائم المخدرات واستأنفت تنفيذ أحكام الإعدام في عام 2013 بعد توقف لمدة خمس سنوات. وتم تنفيذ حكم الإعدام بحق ستة اشخاص حتى الآن هذا العام.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below