24 نيسان أبريل 2015 / 16:08 / منذ عامين

مسؤول بالأمم المتحدة ينتقد مقالا بريطانيا يصف المهاجرين بأنهم "صراصير"

الأمير زيد بن رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان ستحدث أمام الدورة الثامنة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة غي جنيف يوم 2 مارس آذار 2015. تصوير دينيس باليبوس - رويترز

لندن (رويترز) - دعا المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يوم الجمعة بريطانيا للتصدي لخطاب الكراهية في الصحف الشعبية بعد أن وصفت كاتبة المهاجرين بأنهم ”صراصير“ ودعت لاستخدام الزوارق الحربية لمنعهم من الوصول لأوروبا.

وقال الأمير زيد بن رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان إن المقال كان مثالا صارخا للمقالات المعادية للأجانب التي كثيرا ما تنشر في الصحف الشعبية البريطانية والتي تضعف الشعور بالتعاطف مع الأشخاص الذين يغرقون في البحر المتوسط في محاولة يائسة للوصول لأوروبا.

ودعا بريطانيا ودول أخرى في الاتحاد الأوروبي للتصدي للعنصرية وكراهية الإجانب التي ”تحت ستار حرية التعبير يسمح لها بتغذية حلقة مفرغة من الذم والتعصب والتسييس.“

ونشرت صحيفة ذا صن وهي جزء من إمبراطورية روبرت ميردوك الإعلامية المقال للكاتبة كيتي هوبكنز في 17 أبريل نيسان.

وقالت شرطة العاصمة البريطانية إنها تلقت شكاوى بأن المقال يصل إلى حد التحريض على الكراهية العنصرية وإنه تجرى دراسة المسألة.

وإمتنع متحدث باسم الصحيفة عن التعليق.

وكتبت هوبكينز في المقال ”اعرضوا علي صور أكفان وجثث تطفو على سطح المياه واعزفوا على الكمان واعرضوا علي صور أشخاص نحيلة يبدو عليها الحزن.. لا زلت لا أهتم.“

وفي اليوم الذي تلا نشر المقال غرق قرابة 900 شخص عندما انقلب قاربهم في محاولة للوصول لإيطاليا من ليبيا. ولقي قرابة 2000 مهاجر حتفهم حتى الآن هذا العام من نحو أربعين ألفا يحاولون عبور البحر.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير رفقي فخري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below